تأسيس وحدة خاصة في “الاقتصاد والتخطيط” لتقليص النفقات وتحسين الإنفاق

تأسيس وحدة خاصة في “الاقتصاد والتخطيط” لتقليص النفقات وتحسين الإنفاق

تم – أبها: تعتكف المملكة العربية السعودية، حاليا، على درس تأسيس وحدة خاصة في وزارة “الاقتصاد والتخطيط”، سعيا إلى مساعدة الدولة في تقليص النفقات وتحسين فعالية الإنفاق، تكون مهمتها الأساسية؛ التركيز على وضع الأسس الضرورية لإنشاء شراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأوضحت وكالة “بلومبرغ” العالمية، الثلاثاء، عن مصادر قولها، إن الوحدة تهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص في عمليات التخطيط والتمويل، وتقديم المشاريع والخدمات للحكومة، متوقعة اتخاذ القرار النهائي عن هذه الخطوة النوعية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرة إلى أن مسؤولين سعوديين وبريطانيين عقدوا اجتماعات لمناقشة آليات الشراكة والبحث في أفضل سبل تطبيقها.

فيما أبرزت مصادر، أن المملكة تفكر في تأسيس وحدة خاصة في وزارة “الاقتصاد والتخطيط” تكون مهمتها الأساسية التركيز على وضع الأسس الضرورية لإنشاء شراكة بين القطاعين العام والخاص، تساعد الدولة على تقليص النفقات وتحسين الفعالية، كمل نقلت “بلومبرغ” عن المصادر نفسها، أن هذه الوحدة تهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص في عمليات التخطيط والتمويل وتقديم المشاريع والخدمات للحكومة، متوقعة اتخاذ قرار نهائي في شأن هذه الخطوة النوعية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

عقد مسؤولون من الرياض اجتماعات مع مختصين بريطانيين في قضايا الشراكة بين القطاعين العام والخاص؛ لمناقشة الفكرة والبحث في أفضل سبل تطبيقها.

وتواجه السعودية حاليا، أكبر مرحلة تغيير اقتصادي في تاريخها، في إطار استعداداتها لمرحلة ما بعد النفط بعد تدهور سعر النفط الخام الذي بدأ بالانخفاض في 2014.

وسيكون أحد أكبر التحديات أمام الحكومة؛ قيادة البلد عبر أسوأ تباطؤ اقتصادي منذ الأزمة المالية العالمية، إذ تعمل السلطات على تقليص الإنفاق لسد العجز في الموازنة الذي وصل إلى حوالي 15 % من إجمالي الناتج المحلي في العام 2015.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط