الجبير: روسيا بإمكانها لعب دور كبير في مكافحة الإرهاب وحل أزمات المنطقة

الجبير: روسيا بإمكانها لعب دور كبير في مكافحة الإرهاب وحل أزمات المنطقة
 تم – موسكو:أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن روسيا بإمكانها لعب دور كبير في مكافحة الإرهاب وحل أزمات المنطقة.
وقال الجبير اليوم في مستهل افتتاح الاجتماع الرابع للحوار الاستراتيجي “روسيا-مجلس التعاون الخليجي” في موسكو، روسيا تعتبر من الدول الفاعلة التي يمكننا العمل معها لحل العديد من قضايا المنطقة، وبرغم من وجود اختلافات في الرأي حيال بعض القضايا إلا أن الاتفاق في الرؤية في أمور عديدة يتجاوز تلك الاختلافات، بما يمكن البلدين من التفاهم بطريقة تخدم مصالحهما، ومن هنا تبرز أهمية هذه الاجتماعات باعتبارها أمر مهم جدا لخدمة الاستقرار والسلام بالمنطقة.
وأضاف هناك توافق بين مواقف دول الخليج وروسيا بشأن ضرورة احترام السيادة وإقامة علاقات حسن الجوار  بين بلدان المنطقة وسياد القانون الدولي ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار، مؤكدا تمسك مجلس التعاون الخليجي بالتزاماته في مجال مكافحة الإرهاب، مضيفا في الوقت نفسه أن دول الخليج تحترم وتقيم موقف موسكو بشأن حل القضية الفلسطينية.
وتابع بالنسبة للقضية السورية فلدى روسيا القدرة على لعب دور مهم في حل هذه الأزمة ونسعى للتنسيق معها ومع مجموعة فيينا لدعم العملية السلمية إلى الأمام بالرغم من التباين في بعض المواقف، لكن هذا لا يمنع من التشاور والتنسيق في الأمور التي يمكن التفاهم حولها، داعيا إلى استئناف المفاوضات السورية على أساس  مقررات جنيف 1 .
من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تعليقا على تصريحات الجبير في مؤتمر صحافي منذ قليل، لدينا موقف موحد مع السعودية في مكافحة الإرهاب ورحبنا بتشكيل التحالف الإسلامي بقيادة المملكة، مضيفا ناقشنا اليوم الأوضاع في منطقة الخليج وأشرنا إلى أهمية التعامل من مبدأ حسن الجوار وخصوصا مع إيران، مشيرًا إلى أن اتفاق موسكو ودول الخليج على ضرورة التوصل إلى حل عادل لقضية الشرق الأوسط.
واستطرد حوار “روسيا – مجلس التعاون الخليجي” أكد فعاليته خلال الأعوام الماضية بشأن القضايا الإقليمية والعالمية، من جانبا  قمنا منذ الجولة الأخيرة من هذا الحوار في عام 2014 بالعديد من الاتصالات واللقاءات على المستوى الأعلى مع الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.
ومتحدثا عن ملف العلاقات الإيرانية الخليجية قال لافروف إن موسكو تنطلق في تعاملها مع قضايا الشرق الأوسط من المبدأ الذي يقول أن لكل دولة الحق في تطوير علاقات حسن الجوار مع الدول جميعها، كذلك من الطبيعي أن تبذل كل دولة جهودها لتقوية نفوذها خارج حدودها، بشكل يتفق مع الشرعية الدولة وبدون اجندات مخفية أو تدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
وأضاف انطلاقا من هذه المبادئ نحن نبني سياستنا تجاه دول الخليج وجمهورية إيران، ونعرف جيدا الاختلافات الملموسة بين هذه الدول ولبعضها طابع موضوعي، ونعرف أيضا بخطورة المحاولات التي تسعى إلى تصوير هذه الخلافات على أنها انقسام حاد بين الدول الإسلامية، ونعتبر هذه المحاولات غير مقبولة وكذلك نعتبر أن مصلحة العالم الإسلامي في وحدته.
وتابع فيما يخص الاختلافات الملموسة بين إيران ودول الخليج، فروسيا تسعى إلى تقديم المساعدة لحل هذه المشاكل، بما يخدم مصلحة الجميع.
وحول القضية السورية قال لافروف، اقترحنا على الولايات المتحدة تنسيق الجهود بشأن سوريا، إلا أن هذا لم يتم حتى الآن بالشكل المطلوب، وندعو الأطراف السورية كافة إلى الالتزام بالقرارات الدولية، وإلى إجراء انتخابات في سوريا تحت رعاية دولية، ليقرر الشعب السوري مصيره.
يذكر أن موسكو تستضيف الاجتماع الرابع للحوار بين روسيا ودول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي يترأس الوفد الخليجي، بالإضافة إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء الأخرى في المجلس، وهي الكويت والإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عمان، وكذلك الأمين العام للمجلس، عبد اللطيف الزياني.
 
وتابع فيما يخص الاختلافات الملموسة بين إيران ودول الخليج، فروسيا تسعى إلى تقديم المساعدة لحل هذه المشاكل، بما يخدم مصلحة الجميع.
وحول القضية السورية أوضح لافروف، أن بلاده اقترحت على الولايات المتحدة تنسيق الجهود بشأن سوريا، إلا أن هذا لم يتم حتى الآن بالشكل المطلوب، وندعو الأطراف السورية كافة إلى الالتزام بالقرارات الدولية، وإلى إجراء انتخابات في سوريا تحت رعاية دولية، ليقرر الشعب السوري مصيره.
يذكر أن موسكو تستضيف الاجتماع الرابع للحوار بين روسيا ودول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي يترأس الوفد الخليجي، بالإضافة إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء الأخرى في المجلس، وهي الكويت والإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عمان، وكذلك الأمين العام للمجلس، عبد اللطيف الزياني.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط