إدارة “تبوك الأدبي” تشطب 108 من أعضائها بسبب تلاعبات بنكية

إدارة “تبوك الأدبي” تشطب 108 من أعضائها بسبب تلاعبات بنكية

تم – تبوك: صرّح المسؤول الإداري في نادي “تبوك الأدبي” عبدالرحمن الحربي، في شأن التلاعب والتكتل اللذين حدثا في تسجيل أعضاء جدد في الجمعية العمومية للنادي بحسب اللائحة الجديدة، بأنه تم ‏‫رصد 108 إيداعات عن طريق حوالات بنكية من 20 حسابا، مبرزا أن 10 من هذه الحسابات ينتمي أصحابها إلى قبيلة واحدة، وعمليات الإيداع في معظمها خمس لكل حساب، وبعضها وصل إلى 11 عملية من حساب واحد.
وخرج الحربي، بتصريحاته عبر بيان صحافي، عقب اشتعال جدل كبير في الأوساط الثقافية والأدبية في تبوك، عن أسباب تأخر مجلس إدارة النادي في إعلان أسماء الجمعية العمومية الجديدة للنادي بناءً على اللائحة الجديدة للأندية الأدبية، فكشفت إدارة النادي، عن الأسباب التي وقفت وراء هذا التأخر الذي تواصل مدة ثلاثة أسابيع.
وكشف بيان مجلس الإدارة، عن قبوله عضوية 91 متقدما لجمعيته العمومية بناء على اللائحة الجديدة للأندية الأدبية، من بينهم أعضاء سابقين في الجمعية، فيما تم استبعاد 108 طلبات؛ بسبب الإيداعات البنكية الجماعية المنظمة لرسوم العضوية، وخمسة بسبب تكتل عائلي، في الوقت الذي علق فيه المجلس إلى ما بعد الانتخابات عضوية كل المتعثرين في سداد رسوم الجمعية، من بينهم أعضاء في مجلس الإدارة.
جاء ذلك خلال إعلان “أدبي تبوك” عن نتائج فرز طلبات المتقدمين لعضوية جمعيته العمومية، بعد انتهاء فترة التسجيل التي حددها مجلس الإدارة، فيما أسفرت نتائج الفرز عن 204 متقدمين من بينهم أعضاء سابقين جددوا عضويتهم.
وفي الصدد، أبرز الحربي: أنه تم ‏‫رصد 108 إيداعات عن طريق الحوالة من 20 حسابا بنكيا، مبينا عشرة من هذه الحسابات ينتمي أصحابها إلى قبيلة واحدة، وعمليات الإيداع في معظمها 5 عمليات لكل حساب، وبعضها وصل 11 عملية من حساب واحد، موضحا أن هذه الإيداعات شأن خاص بالنادي، وسيعمل النادي على تزويد وزارة “الثقافة والإعلام” بنسخة منه في حال طلبت ذلك.
وأضاف: أن النادي سيعلن عن الأسماء التي وافق المجلس على قبول عضويتها خلال اليومين المقبلين، فضلا عن فتح باب الترشيح لعضوية مجلس الإدارة ممن قبلت عضويتهم، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة اتخذ قراراته؛ انطلاقا من اللائحة الأساسية للأندية الأدبية المعتمدة أخيرا، من قبل وزير الثقافة والإعلام، واستعرض بالتفصيل التقرير المقدم من اللجنة المكلفة بفرز الطلبات ومطابقتها مع تقرير عمليات الإيداع البنكي لسداد رسوم الجمعية، كما راجع مواد اللائحة التي استند عليها التقرير، فظهر له؛ مخالفة عدد كبير من المتقدمين لبعض مواد اللائحة التي تمنع التكتلات المباشرة وغير المباشرة.
وكان المسؤول الإداري في النادي المشرف على فرز طلبات التسجيل في الجمعية؛ كشف عن وجود مخالفات صريحة من قبل بعض المتقدمين أعاقت الوصول إلى العدد الفعلي للمتقدمين بطلب العضوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط