خادم الحرمين يضع راحة ضيوف الرحمن على رأس أولوياته قرب الإعلان عن الانتهاء من مشاريع التوسعة الجديدة

<span class="entry-title-primary">خادم الحرمين يضع راحة ضيوف الرحمن على رأس أولوياته</span> <span class="entry-subtitle">قرب الإعلان عن الانتهاء من مشاريع التوسعة الجديدة</span>

تم – الرياض: يترقب المسلمون في جميع أنحاء العالم؛ الإعلان عن الانتهاء من أكبر مشروع لتوسعة الحرم المكي الشريف خلال العام الجاري 2016، لتصبح الطاقة الاستيعابية لزوار بيت الله الحرم في وقت الذروة بعد انتهائه؛ أكثر من ثلاثة ملايين مصلٍ، و105 آلاف طائف حول الكعبة في الساعة الواحدة، فيما سيرتفع عدد المصلين داخل المسجد الحرام إلى أكثر من 1.8 مليون مصلٍ.

وتأتي مشاريع توسعة الحرم المكي؛ بفضل اهتمام ومتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار؛ إذ لا يدخر جهدا أو مالا؛ للعمل على راحتهم وتيسير مناسكهم.

التوسعة السعودية الثالثة

في الـ25 من رمضان عام 1436؛ دشن خادم الحرمين الشريفين الملك؛ عددا من المشاريع الرئيسة ضمن المشروع الشامل للتوسعة السعودية للحرم المكي الذي تشرف على تنفيذه وزارة “المال” التي تعتبر التوسعة الأكبر على مدار التاريخ، حيث استخدمت فيها أحدث تقنيات البناء والأنظمة الحديثة، فيما ذكرت الإحصاءات معلومات شاملة عن هذه التوسعة، تتلخص في:

كمية القطع الصخري في المشروع 13.100.000م3 .

عدد العقارات المزالة 5.882 عقارا .

خرسانة مسلحة بجميع الأصناف 3.000.000م3 .

حديد تسليح 800.000 طن .

كميات الحجر الصناعي 37.800 قطعة .

مسطحات رخام 1.210.000م2 .

نجف كافة المقاسات 1.0.20 نجفة .

وحدات إضاءة حائطية 3.600 وحدة .

سلالم كهربائية 680 سلماً .

مصاعد كهربائية 158 مصعدا .

عدد مداخل مبنى التوسعة 188 مدخلا .

دورات المياه 12.400 في كامل المشروع.

مواضئ 8.650 .

صناديق مكافحة الحريق 2.500 صندوق .

المبنى والساحات والجسور

مسطحات البناء 1.470.000 متر مربع.

مبنى التوسعة: مسطح بناء 320.000 م2 لاستيعاب 300.000 مصلٍ.

الساحات: مسطح بناء 175.000 م2 لاستيعاب 280.000 مصلٍ.

الجسور: مسطح بناء 45.000 م2 لاستيعاب 50.000 مصلٍ.

مباني الخدمات: مسطح بناء 550.000 م2 لاستيعاب 310.000 مصلٍ.

الزيادة في المسعى : مسطح بناء 57.000 م2 لاستيعاب 70.000 مصلٍ.

زيادة في الطاقة الاستيعابية من 44.000 شخص / ساعة في السعي إلى 118.000 شخص / ساعة.

الزيادة في توسعة المطاف: مسطح بناء 60.000 م2 لاستيعاب 90.000 مصلٍ.

مبنى الحرم القائم قبل التوسعة :

مسطح البناء 356.000 م2، لاستيعاب 600.000 مصلٍ بما في ذلك المسعى قبل التوسعة والساحات.

إجمالي الطاقة الاستيعابية للحرم المكي الشريف بعد استكمال كافة عناصره تقدر بـ 1.850.000 مصلٍ.

تقدر القيمة المالية للعقارات المنزوعة لصالح المشروع بأكثر من 40 مليار ريال.

القبة الرئيسة في مبنى التوسعة

عرض القبة 36 مترا.

ارتفاع القبة 21 مترا.

ارتفاع القبة من الدور الأرضي 80 مترا.

وزن القبة في حدود 800 طن.

أطوال الأنفاق

أنفاق المشاة والطوارئ 5.313مترا.

أنفاق الكهرباء والخدمات والصرف 1.922مترا.

نفقا الصرف الصحي بقطر 2.800مم 4.643أمتار.

أطوال المواسير المستخدمة في المشروع مليون متر.

أطوال مجاري الخدمات 50 ألفا متر.

توسعة المطاف

قبل التوسعة: 50 ألف طائف/ ساعة

بعد التوسعة: 107 آلاف طائف / ساعة

مقسمة على المراحل التالية:

الأولى: 1434هـ بمساحة 48 ألف م2

الثانية: 1435هـ بمساحة 86 ألف م2

الثالثة: 1436هـ بمساحة 76 ألف م2

مشاريع توسعة المسجد النبوي: أصبح المسجد بعد آخر توسعاته الحالية يتسع لـ2.5 مليون مصل بزيادة تصل إلى 100 %، منهم:

830 ألف مصل في مبنى التوسعة الجديد.

عدد المصلين في ساحات التوسعة 1.100.000 مصل.

عدد المصلين في الدور الإضافي 80 ألف مصل.

عدد المصلين بالمبني الحالي وساحاته 490 ألف مصل منهم 220 ألفا في المبنى، و270 ألفا بالساحة، ليصل إجمالي عدد المصلين بعد الانتهاء الكامل من التوسعة الجديدة إلى 2.500.000 مصل.

نحو 18 منارة جديدة.

في الـ14 من رمضان عام 1436؛ اعتمد خادم الحرمين؛ التصميم المعدل لتوسعة المسجد النبـوي، ويتضمن بناء المرحلة الأولى في الجانب الشـرقي، والمرحلة الثانية في الجانب الغربي، مع توسعة الصفوف الأولى وتأجيل المرحلة الثالثة في الجانب الشمالي إلى حين جاهزية الأبراج السكنية البديلة لاستيعاب السكان في هذه المرحلة.

الخدمات الصحية في المشاعر

17 مستشفى مجهزة بأحدث التجهيزات بسعة 2989 سريرا.

46 مركزا صحيا في مشعر عرفات.

25 مركزا صحيا في مشعر منى.

6 مراكز صحية أخرى في خط المشاة.

16 مركز طوارئ في منشأة الجمرات.

الهلال الأحمر.

36 مركزا إسعافيا بكامل المعدات الطبية الحديثة موزعة على مختلف مشعر منى.

147 فرقة أرضية، سبع طائرات جوية.

ستة مراكز على طول جسر الجمرات، يعمل فيها أكثر من 490 من القوى العاملة “أطباء إسعاف، أخصائي وفني إسعاف” يشكلون 201 فرقة إسعافية، فضلا عن 21 فرقة عناية متقدمة.

أسطول 110 سيارات إسعاف مجهزة بأفضل التجهيزات الطبية؛ تدعم الفرق الأرضية تغطية جوية لسبع طائرات مروحية للإسعاف الجوي في المهابط الثابتة على جسر الجمرات والمهابط المنشأة على أطراف مشعر منى.

10 مترجمين يتحدثون ست لغات أساسية، ويعملون خلال ثلاث فترات على مدار الساعة.

مشروع الملك عبدالله لسقيا زمزم:

بلغت تكلفته 700 مليون ريال، ودشن في رمضان عام 1431.

تبلغ الطاقة الاستيعابية لهذا المشروع خمسة آلاف متر مكعب من مياه زمزم يوميا.

ينتج 200 ألف عبوة بلاستيكية يوميا بسعة 10 لترات لكل عبوة.

مشروع جسر الجمرات:

بلغت تكلفته أكثر من أربعة مليارات و200 مليون ريال.

تبلغ طاقته الاستيعابية 300 ألف حاج في الساعة.

طوله 950 مترا وعرضه 80 مترا، وصمم على أن تكون أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقا، و5 ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

يتكون من خمسة طوابق، تتوفر بها جميع الخدمات المساندة لراحة ضيوف الرحمن، بما في ذلك نفق أرضي لنقل الحجاج بحيث يفصل حركة المركبات عن المشاة.

يبلغ ارتفاع الدور الواحد 12 مترا.

خيام مشعر منى:

يبلغ عددها 160 ألف خيمة تستضيف قوافل الحجيج، على مساحة 2.5 مليون متر مربع، وتستوعب نحو 2.6 مليون حاج.

النقل الترددي: 17.692 حافلة تنقل 599.736 حاجا في المشاعر المقدسة، منهم:

733.000 حاج عن طريق النقل الترددي.

30.530 حاجا عن طريق النقل الاعتيادي.

كسوة الكعبة: بلغت تكلفة المشروع 22 مليون ريال، وتصنع من الحرير الطبيعي الخاص الذي يتم صبغه باللون الأسود، ويبلغ ارتفاع الثوب 14 مترا.

إحصاءات حج 1436: إجمالي الحجاج 1.952.817 حاجا، منهم:

1.384.941 حاجا من خارج المملكة.

567.876 حاجا من داخل المملكة.

مشروع قطار الحرمين السريع: يتضمن إنشاء أربع محطات رئيسة موزعة ما بين مكة المكرمة وجدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ والمدينة المنورة، فضلا عن إحداث محطة إضافية خامسة يتم إنشاؤها في مطار “الملك عبدالعزيز” ضمن “التوسعة الجديدة”، وربطها بالمشروع بالكامل.

تعد محطة مكة المكرمة الواقعة في حي الرصيفة الأكبر والأكثر تكلفة بين محطات المشروع، حيث تبلغ تكلفتها ثلاثة مليارات و200 مليون ريال، تتبعها محطة السليمانية في جدة بتكلفة مليارين و900 مليون ريال، ثم محطة مدينة “الملك عبدالله الاقتصادية” في رابغ بتكلفة بلغت مليار و750 مليون ريال، وآخرها محطة المدينة المنورة بتكلفة تبلغ مليارا و545 مليون ريال.

قطار المشاعر المقدسة: بلغت تكلفة المشروع أكثر من ستة مليارات ريال، فيما بلغ عدد محطاته تسع محطات في كل مشعر ثلاث محطات، أقل نحو370 ألف حاج في موسم حج العام 1436، في وقت تم فيه تجهيز 20 قطارا سعة كل واحد 12 عربة، تسع الواحدة منها بين 250 إلى 300 شخص، ويبلغ طول القطار الواحد 300 متر.

توجد ثلاث فئات من التذاكر وهي: فئة الحجاج المستفيدين من كامل خدمات قطار المشاعر وتبلغ قيمة تذكرتهم 250 ريالا، وتذكرة فئة المشغلين وهم الموظفون العاملون في خدمة ضيوف الرحمن الذين يشترط عدم تأديتهم لمناسك الحج وقيمتها 50 ريالا، وهي عبارة عن أسورة للمعصم باللون البرتقالي. أما الفئة الثالثة فهي تذكرة حجاج أيام التشريق التي تخدم الحجاج الراغبين في رمي الجمرات فقط، دون استخدام القطار في بقية تنقلاتهم وهي عبارة عن أسورة ذات لون أحمر تبلغ قيمتها 50 ريالا.

القطارات

عدد القطارات 20

العربات 12 عربة لكل قطار

سعة العربة 300 شخص

طول القطار 300 متر

مجموع طول القطارات 6 كيلومترات

المحطات

إجمالي عدد المحطات 9

3 محطات في منى

3 محطات في مزدلفة

3 محطات في عرفات

300م طول المحطة

الساحات

عدد ساحات الانتظار 2

سعة الساحة الواحدة 3000 شخص

ساحة تفويج الحجاج 1

مركز تفويج الحجاج: يقع المركز الجديد على طريق مكة المكرمة – جدة السريع، وبلغت تكلفته تسعة ملايين ريال وفق أحدث المواصفات والتجهيزات التقنية والآلية، وسيفتتح عقب نهاية موسم حج هذا العام مباشرة، والاستفادة منه في الموسم القادم.

يتكون من مبنيين أحدهما للخدمات الإدارية والآخر للخدمات المساندة يضم اللجنة التنفيذية لمراقبة نقل الحجاج ومركزا صحيا ومكتبا للخطوط السعودية ومكاتب لمؤسسات الطوافة ومكتب لسجل التفويج الإلكتروني، فضلا عن مكتب للزمازمة الموحد وآخر لهدية الحاج.

يشتمل المشروع على ثمانية مسارات إلكترونية لفرز الحافلات بها جميع التجهيزات التقنية والآلية المتقدمة لتسهيل عملية تفويج الحجاج وإنهاء إجراءاتهم في مدة لا تتجاوز الخمس دقائق للحافلة الواحدة، مبينا أن المشروع مزود باستراحة للحجاج بها جميع وسائل الراحة ومسجد يتسع لحوالي 500 مصل وبه مصلى للنساء ومزود بجميع الخدمات والتجهيزات من دورات المياه والمواضئ المخصصة للرجال والنساء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط