ذوي الاحتياجات الخاصة يعانون تأخر الإعانة الشهرية ويلجؤون إلى الأخشاب

ذوي الاحتياجات الخاصة يعانون تأخر الإعانة الشهرية ويلجؤون إلى الأخشاب

تم – جازان: وجه عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة والمستحقين للإعانة الشهرية في جازان، تحذيرات من تأخر إدراجهم في مشروع سيارات المعاقين على الرغم من مرور أكثر من عامين على استكمال إجراءاتهم، ورفع طلباتهم، مبرزين أنهم يراجعون يوميا، مركز التأهيل الشامل من دون أي جدوى.

وأوضح الشاب علي شيخين من ذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة جازان “لم أجد وسيلة تساعدني في تنقلي وقضاء حاجتي؛ إلا بتحويل مكابح سيارتي العادية، وربطها بقطع خشبية لتحويلها إلى يدوية أستطيع التحكم بها أثناء القيادة، بعد تأخر إدارة التأهيل الشامل في جازان بصرف المبلغ المخصص لشراء سيارة تناسب إعاقتي”، مبينا أنه على قائمة الانتظار منذ أكثر من عامين.

وتحدث علي عن معاناته مع المراجعات المتكررة لمركز التأهيل الشامل في المنطقة؛ للحصول على سيارة مجهزة تساعده على ممارسة حياته اليومية، والمبررات غير المقنعة التي ظل يسمعها طيلة الفترة الماضية، مشيرا إلى أنه لظروفه واضطراره للتنقل؛ أُجبر على استخدام طريقه بدائية لربط مكابح سيارته بألواح خشبية تمكنه من التحكم فيها عن طريق يديه.

وأضاف: أنه يقطع بذلك مسافات طويلة من دون الحاجة إلى طلب المساعدة من أحد، وأنه على علم بحجم المخاطر التي يتعرض لها هو ويعرض لها الآخرين؛ ولكن لا حل أمامه غير ذلك.

وبيّن مدير التأهيل الشامل في جازان أحمد جباري: أن “المركز استكمل جميع إجراءات الصرف لجميع المستحقين للسيارات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأيضا المستحقين الإعانة الشهرية من المرضى، وتم الرفع بجميع الطلبات إلى الوزارة، وجميع الطلبات مستوفاة وموافق عليها، ولم يبق إلا صرف المبالغ المالية، لافتا إلى انتظار اعتمادها من الجهات المعنية.

أعداد المعوقين 1434 / 1435

إجمالي المستفيدين؛ بينهم:

580 مستفيدا من مراكز الرعاية النهارية التابعة للوزارة.

193 مستفيدا من مراكز الرعاية النهارية التابعة للجمعيات الخيرية.

2134 مستفيدا من مراكز الرعاية النهارية التابعة للتنمية الاجتماعية.

3588 مستفيدا من مراكز الرعاية النهارية الأهلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط