الفلوجة تشهد قصفًا عشوائيًا والجيش يتكبد خسائر بشرية

الفلوجة تشهد قصفًا عشوائيًا والجيش يتكبد خسائر بشرية

تم – بغداد:يشهد محيط مدينة الفلوجة ثاني أكبر مدن محافظة الأنبار العراقية، معارك متواصلة بين تنظيم داعش الإرهابي والجيش العراقي مدعومًا بميليشيات الحشد الشعبي، فيما أعلنت مصادر عسكرية عراقية مقتل 16 من الجيش والحشد العشائري في المعارك التي تدور في محيط الفلوجة، بينما قالت مصادر طبية إن أربعة مدنيين بينهم امرأة قتلوا وأصيب 14 آخرون في غارة جوية وقصف مدفعي وصاروخي استهدف سوقًا شعبية وسط الفلوجة.

وبث ناشطون أمس الخميس في مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا تظهر القصف العشوائي الذي تتعرض له الأحياء السكنية في الفلوجة، وقالوا إن القصف المدفعي والصاروخي استهدف أحياء نزال والمعلمين والجولان والعسكري، وتسبب في إصابة خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال.

من جهتها، قالت مصادر في الشرطة العراقية وأخرى عشائرية إن ثمانية من الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب 16 بهجوم شنه تنظيم داعش من محورين، استهدف وحدات الجيش والحشد التي زحفت باتجاه مناطق جنوب الفلوجة.

وفي سياق متصل، قالت مصادر أمنية بقيادة عمليات الأنبار إن ثمانية من أفراد الجيش العراقي قتلوا وأصيب 11 آخرون بجروح بسلسلة تفجيرات استهدفت رتلًا عسكريًا في مدينة حديثة غرب محافظة الأنبار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط