استراتيجية السعودية المتينة تساهم في انهيار النفط الأميركي المنيع

استراتيجية السعودية المتينة تساهم في انهيار النفط الأميركي المنيع

تم – اقتصاد: كشفت شبكة “بلومبرغ” الاقتصادية الأميركية، عن استطاعة السعودية، للمرة الأولى، الأسبوع المقبل، خلال اجتماع “أوبك” الحديث بكل ثقة واقتناع عن تحقيق استراتيجيتها النفطية المتمثلة في الضغط على المنتجين المنافسين لـ”أوبك” نجاحا كبيرا.

وأوضحت “بلومبرغ” أنه بتضييق الخناق على منتجي النفط عالي التكلفة؛ تمكن النهج السعودي الآن، من اجتثاث الفائض في السوق من النفط؛ الأمر الذي ساهم في رفع أسعار النفط إلى أعلى من 50 دولارًا للبرميل، محققًا زيادة نسبتها 80% عما كان عليه السعر في كانون الثاني/يناير الماضي.

وأبرز مدير أبحاث الطاقة في “سيتي غروب” سيز كلاينمان، أن الاستراتيجية السعودية تعمل وهناك تراجع كبير في الإنتاج بأماكن كثيرة، ما يجعل فكرة التراجع عن تلك الاستراتيجية أكثر بعدًا، مبينة في الوقت ذاته، أن أسعار النفط المنخفضة أثرت بشدة على الإنتاج من الولايات المتحدة إلى نيجيريا، لافتة أن المحللين يتحدثون عن تلاشي التخمة النفطية وتحرك العرض والطلب مجددًا نحو التوازن، فيما اعتبرت أن تلك التطورات تعني أن اجتماع “أوبك” المقبل؛ سيكون أقل إثارة للنزاع مقارنة مع اجتماع كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتحدثت عن أن الإنتاج النفطي هذا العام خارج “أوبك” يتجه نحو أكبر انخفاض منذ 1992، في ظل انهيار ازدهار النفط الصخري الأميركي، لافتة إلى تراجع إنتاج النفط الأميركي للشهر الـ11 إلى أدنى مستوى منذ أيلول/سبتمبر 2014م، وسينخفض هذا العام بمتوسط 8.5% مقارنة مع العام الماضي.

واعتبرت أن أي تحرك لرفع أسعار النفط سينقذ فقط منتجي النفط الأمريكيين، ويعرض للخطر العودة إلى التوازن بين العرض والطلب؛ وفقًا لـما أدلى به رئيس أبحاث السوق في “سوستيه جنرال” في نيويورك سيز كلاينمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط