معمّرة تحصل على الجنسية الماليزية بعد نصف قرن من “التيه”

معمّرة تحصل على الجنسية الماليزية بعد نصف قرن من “التيه”

تم – متابعات:نجحت السيدة “تيو كيم لن “البالغة من العمر 107 أعوام، أخيرًا في الحصول على بطاقة الهوية الماليزية، بعد أن بلغت من العمر عتيا واشتعل رأسها شيبا ورق عظمها، لتكون أكبر معمرة في البلاد تحصل على الجنسية الماليزية.

“تيو” التي ما فتئت تردد على مسامع كل من يقابلها عبارة “اليوم أنا مواطنة ماليزية”، ذكرت أن عند تسلمها لهويتها لم تنم تلك الليلة من الفرح. وأضافت أنها ستحقق حلمها الذي يراودها على مدى 60 عامًا بزيارة مسقط رأسها الصين وعائلتها والأصدقاء هناك.

وتعود قصة “تيو” بعد قدومها إلى أرض الملايو “ماليزيا حاليًا” أي قبل استقلال ماليزيا، بعدما جاءت من مقاطعة فوجيان الصينية في عام 1955 وعمرها 46 عامًا بعد أن توفي والدها، وعانت من ظروف صعبة أجبرتها على الأعمال الشاقة في نشر الأخشاب وبيع “التوفو” (الجبن النباتي المجفف)، وغسل ملابس الآخرين من أجل البقاء. “تيو” التي تستعد لتستقبل عامها الـ108 في التاسع من يونيو المقبل، ترى أن عامها هذا سيكون مختلفًا وفرحتها ستكون فرحتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط