محتالون يسرقون 13 مليون دولار من بنك جنوب إفريقي خلال ساعتين فقط

محتالون يسرقون 13 مليون دولار من بنك جنوب إفريقي خلال ساعتين فقط

تم – طوكيو
كثفت الشرطة اليابانية خلال الفترة الراهنة، جهودها لكشف غموض واحدة من أعقد الجرائم المالية والإلكترونية، بعد أن تمت سرقة 1.4 مليار ين، أي ما يعادل حوالي 13 مليون دولار في أوقات متزامنة وباحترافية شديدة، وذلك عبر السحب من مجموعة هائلة من أجهزة الصراف الآلي المنتشرة في البلاد، وصل عددها إلى 1400 جهاز.
وأفادت مصادر صحافية، بأن شبكة دولية من المحتالين المتخصصين في قرصنة بيانات البطاقات المصرفية، قامت بسرقة 13 مليون دولار من أنظمة أحد أهم البنوك في جنوب إفريقيا عبر أجهزة صراف آلي في اليابان، وتشتبه الشرطة اليابانية في شبكة من 100 عنصر كانت وراء عمليات الاحتيال المتزامنة التي نفذت صباح 15 مايو الجاري، قبل أن تفتح البنوك أبوابها، إذ تم سحب مبالغ بشكل متزامن في أرجاء العاصمة طوكيو و16 محافظة يابانية أخرى باستخدام ما يقارب 1600 بطاقة مصرفية مزورة، تحوي بيانات بطاقات ائتمان مسروقة من أنظمة مصرف “ستاندرد” الجنوب إفريقي.
وأَضافت قام أعضاء الشبكة بسحب مبلغ 100000 ين أي ما يعادل حوالي 900 دولار أميركي، في كل عملية سحب، وهو الحد الأقصى للسحب من أجهزة الصراف الآلي في اليابان، فيما تقوم الشرطة الآن بمراجعة أشرطة الفيديو التي التقطتها الكاميرات الأمنية في فروع البنوك التي تمت فيها عمليات السحب، للتحقق من هوية منفذي عمليات السرقة تلك، لافتة إلى أن الشرطة الدولية دخلت على خط التحقيقات لمساعدة السلطات اليابانية والجنوب إفريقية، لتحديد هوية المشتبه في قيامهم باختراق أنظمة البنك وسرقة بيانات بطاقات الائتمان منه.
من جانبه قال الناطق باسم البنك الجنوب إفريقي الذي يعد من أكبر المؤسسات المالية في البلاد، إن البنك تعرض لعملية احتيال “منسقة ومعقدة للغاية”، لذا من المتوقع أن تصل خسائره الإجمالية من جراء هذه العملية إلى 300 مليون راند، أي ما يعادل 13 مليون دولار.
يذكر أن هذه العملية تأتي ضمن سلسلة من عمليات الاحتيال آخذة في الاتساع عبر العالم باستخدام أجهزة الصراف الآلي، كان من أبرزها عمليتا سرقة لما مجموعه 45 مليون دولار، تمكن خلالها قراصنة إنترنت من إلغاء الحد الأقصى للسحوبات من أجهزة للصراف الآلي حول العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط