عصابات تنتحل أسماء المشاهير وتستهدف الخليج عبر مواقع التواصل

عصابات تنتحل أسماء المشاهير وتستهدف الخليج عبر مواقع التواصل

تم – الرياض
تنشط بعض العصابات المنظمة على مواقع التواصل الاجتماعي للاحتيال على المستخدمين، من خلال تأسيس صفحات بأسماء المشاهير من المسؤولين والفنانين ورجال المال والأعمال بغرض جمع الأموال.

وقالت مصادر صحافية إن ذلك تحت عناوين مختلفة، منها جمع التبرعات لأشخاص، أو دعم اللاجئين أو المعوزين أو أصحاب الإعاقات، لاسيما مع دخول شهر رمضان المبارك الذي يشهد عادة تزايد الإقبال على عمل الخير.

وأكد أستاذ علم الجريمة والإرهاب في جامعة القصيم الدكتور يوسف الرميح أن تأسيس صفحات وهمية على مواقع التواصل بغرض الغش والخداع وجمع الأموال يقع تحت نطاق جرائم النصب والاحتيال.

وحذر الاستاذ الرميح المجتمع من هؤلاء المحتالين، وعدم التعامل معهم، سواء بالدفع أو المعاونة.

وأوضح أن أكثر هؤلاء الوهميين على مواقع التواصل يلجؤون إلى عدة طرق للإيقاع بالضحايا، فقد يكون الستار الذين يحتمون به جمع التبرعات لأشخاص، أو دعم اللاجئين أو المعوزين أو أصحاب الإعاقات، والأخطر أن تكون الأموال المدفوعة لغرض دعم الإرهاب.

وبين الرميح أن الشخصيات التي تدير هذه الصفحات الوهمية تشبه العصابات المنظمة، وهي تنتحل أسماء مشاهير بدول الخليج، لعلمها أن هناك قلوبا رحيمة كثيرة بها تتبرع للخير، تستغل عواطفها، وهي لا تتورع عن استغلال أسماء شخصيات اعتبارية وأسماء أمراء وشيوخ، ورجال أعمال لخداع الناس.

وطالب الناس بعدم التجاوب مع هؤلاء، واللجوء إلى الطرق الرسمية للتبرع، وهي الجمعيات الخيرية المعتمدة والمرخص لها باستقبال التبرعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط