رجلان وامرأة من أصول مكسيكية وراء مقتل “القاضي”

رجلان وامرأة من أصول مكسيكية وراء مقتل “القاضي”

أعلن القنصل الأمريكي في الظهران جوي هود، لأسرة المبتعث السعودي المغدور عبد الله القاضي، أن ثلاثة أمريكيين من أصول مكسيكية تآمروا لقتل ابنهم بدافع السرقة.

وأوضح “هود” لأسرة “القاضي” التي زارها في منزلها برفقة مسؤولين من وزارة الخارجية السعودية وإمارة المنطقة الشرقية، أن مشتري السيارة التي عرضها “القاضي” للبيع قبيل اختفائه، كان هو الخيط الذي قاد الأجهزة الأمنية الأمريكية إلى كشف خيوط الجريمة، بحسب صحيفة “الحياة”.

وأكد القنصل أن الأجهزة الأمنية أخضعت المشتري لتحقيقات مكثفة فور الإبلاغ عن اختفاء “القاضي” إلا أنه لم يثبت الاتهام ضد مشتري السيارة، ما دفعها لإطلاق سراحه لعدم وجود جرائم في سجله، إلا أنها أخضعته للمتابعة والمراقبة، لتكتشف لاحقا تورطه ورفيقيه في الجريمة، وإخفاء جثة القاضي في مكان صحراوي.

ولم تفصح الشرطة الأمريكية عن الطريقة التي قتل بها المبتعث السعودي المغدور، وما إذا كان تعرض للضرب أو التعذيب، مؤكدة أنها ستقوم بإصدار بيان توضيحي بكافة تفاصيل الجريمة.

فيما توقعت أسرة “القاضي” وصول جثمان ابنها في غضون أربعة أيام إلى أراضي المملكة، بناء على وعد القنصل الأمريكي بالظهران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط