صفعة #الجبير تكشف إرهاب #إيران وتدفعها للاعتراف بالتدخل في #العراق

صفعة #الجبير تكشف إرهاب #إيران وتدفعها للاعتراف بالتدخل في #العراق

تم – بغداد
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري، وجود قائد فيلق القدس قاسم سليماني، التابع للحرس الثوري في العراق وحضوره في معارك الفلوجة مع المستشارين الإيرانيين الذين يقودهم، جاء بناء على طلب الحكومة العراقية.

وقال الأنصار في تصريحات إعلامية، ردًا على وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن “الرياض تنظر لوجود قاسم سليماني في بغداد بأنه سلبي جدا”.

وأضاف أنصاري الذي شن هجوما حادًا على المملكة، إن “تواجد المستشارين العسكريين الإيرانيين في العراق بقيادة اللواء قاسم سليماني تم بناء على طلب الحكومة العراقية الشرعية ولمكافحة الإرهاب والمتطرفين الذين يزعزعون أمن العراق والمنطقة”.

وكان وزير الخارجية السعودي أكد في تصريحاته أن “قاسم سليماني والحرس الثوري وفيلق القدس مدرجون على قائمة الإرهاب”.

وقال الجبير إن “الحرس الثوري يحارب الشعب السوري، يحارب في العراق، ويقوم بأعمال تخريبية في أنحاء أخرى من العالم”، مشددا على أن “ما يقوم به سليماني والحرس الثوري في العراق مرفوض” من قبل المملكة.

ونفى الجبير أن يكون وجود سليماني في العراق نتيجة تنسيق أميركي – إيراني، مرجحا أن يكون بسبب تنسيق بين بغداد وطهران، مضيفا أن “ما يزعج المملكة هو عدم احترام إيران مبدأ حسن الجوار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط