سورية تركت التدريس بجامعة الدمام لتلتحق بداعش

سورية تركت التدريس بجامعة الدمام لتلتحق بداعش

التحقت دكتورة في هيئة التدريس في جامعة الدمام بالسعودية، لصفوف تنظيم الدولة اللا-إسلامية ، بعد أعوام طويلة قضتها في الجامعة، وقدمت فيها محاضرات في أصول الفقه والاقتصاد الإسلامي، كما ذكرت صحيفة “الحياة” اللندنية.

وكانت الدكتورة إيمان مصطفى البُغا تتقاضى راتباً ضخماً، ولكنها تركت كل ذلك، وفقاً للصحيفة، لتلتحق بداعش، معلنة بيعتها لقائد التنظيم، والخليفة المزعوم، أبو بكر البغدادي.

وكانت البُغا معروفة بتشددها الديني، كما كانت قبل سفرها مع أفراد أسرتها قبل أيام تعتلي منابر التجمعات النسائية، وتمارس الخطابة كداعية حول الجهاد والولاء والبراء في تجمعات تُعقد في المنطقة الشرقية، وتنشر آراء متطرفة عبر معارفها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و “تويتر”.

وأقرّت جامعة الدمام بأن الدكتورة تحمل الجنسية السورية، وقدمت استقالتها من الجامعة، ورفض المتحدث الرسمي الخوض في أسباب الاستقالة، معتبراً أنه “لدوافع شخصية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط