“مهند” ضحية جديدة لمسلسل العنف بمدارس التربية والتعليم

“مهند” ضحية جديدة لمسلسل العنف بمدارس التربية والتعليم

لا تزال حوادث العنف ضد الطلاب تتصدر المشهد بالمملكة، وهذه المرة شهدتها إحدى المدارس الابتدائية في المدينة المنورة بعد تعرض الطالب مهند عوض الرشيدي إلى شج رأسه، جراء رطمها من قبل مدير المدرسة في باب مكتبه الحديدي.

وعلى الفور، وجه مدير إدارة التربية والتعليم على الفور بتشكيل لجنة من مكتب شمال المدينة لمتابعة الموضوع بشكل تام ومعرفة تفاصيل القضية، وفقًا لما نشرته “المدينة”.

تعود الواقعة إلى ضرب مدير المدرسة للطالب “مهند عوض الرشيدي – 12 عامًا – الطالب في الصف السادس بمدرسة عمار بن ياسر الابتدائية”، جراء حمله حديدة في يده أرسلها معه وكيل المدرسة لكي يضعها في مكتب الأخير.

وأوضح الطالب أن وكيل المدرسة طلب منه حمل وصلة حديدية كانت ملقاة ووضعها على مكتبه، مشيرًا إلى أن مدير المدرسة حينما سأله عن الحديدة أفاده بأن الوكيل طلب منه وضعها في مكتبه، قائلا: “ما كان من المدير إلا أن صفعني على وجهي وأمسك برأسي ورطمها في باب مكتبه الحديدي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط