علماء ألمان يتوصلون إلى أحدث تعريف لـ”الثانية”

علماء ألمان يتوصلون إلى أحدث تعريف لـ”الثانية”

تم – متابعات: توصل باحثون ألمان إلى تعريف جديد للثانية يختلف عمّا تعرف عليه العالم على مدى خمسين عامًا مضت، مؤكدين أن أنهم عثروا على طريقة أدق لحساب الثانية، لو جرى اعتمادها منذ14 مليار سنة لكانت ساعة “بيغ بن” الشهيرة دقت 100 ثانية أقل.

وأوضح الباحثون، أن مدة الثانية الزمنية تزداد دقة إذا تم التخلي عن قياسها وفقا للساعة الذرية كما يجري حاليا، والتحول إلى الساعة البصرية.

وأضافوا “إذا كانت الساعات القديمة عملت على مبدأ حركة البندول المتدلي منها لقياس الزمن، فإن الساعة الذرية لا تختلف عن ذلك كثيرا؛ إذ إنها تعتمد على حركة ذرة السيزيوم ذهابا ومجيئا لدى انتقالها بين مستويات طاقة عليا ودنيا، أما الساعة البصرية فإنها أكثر دقة”.

وطور الباحثون نسخة من ساعة بصرية تحتوي على ساعة ذرية، ويتذبذب الضوء فيها بتردد أعلى بكثير من ترددات حركة ذرة السيزيوم ضمن نطاق موجات الميكروويف؛ مؤكدين أن حركة الذرة في الساعة البصرية تكون أعلى بمائة ألف مرة من حركة الساعة الذرية، أي أدق بمائة ألف مرة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط