الأرقام القياسية تلاحق رونالدو في نهائي ميلانو

الأرقام القياسية تلاحق رونالدو في نهائي ميلانو

 

 

تم- أحمد صلاح الدين: يطمح البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد لاختتام موسمه السابع مع الميرينغي بإنجاز جديد، ليتوّج بكأس دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في مسيرته كلاعب، والثانية له مع الريال، إلى جانب العديد من أرقامه القياسية الشخصية التي لا ينازعه فيها أحد على الساحة القارية.

رونالدو يأتي على رأس هدافي البطولة على مر تاريخها الممتد منذ انطلاقتها الأولى في العام 1955، برصيد 94 هدفاً سجلها خلال 130 مباراة، كما يعد صاحب الرقم القياسي بعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد، بدوري الأبطال برصيد 17 هدفاً.

الأرقام القياسية للنجم البرتغالي لم تتوقف عند هذا الحد، إذ سجل 11 هدفاً في دور المجموعات هذا الموسم، وهو ما لم يفعله أي لاعب من قبل.

ويسعى رونالدو خلال نهائي اليوم، للمساهمة في تحقيق لقب الكأس رقم 11 في تاريخ ريال مدريد، الذي سيصبح أول فريق أوروبي يصل إلى هذا العدد من البطولات، وكذلك معادلة أو كسر رقمه القياسي الشخصي المسجل في موسم واحد، إذ يحتل حتى الآن رأس جدول هدافي البطولة في الموسم الجاري (2015/2016) برصيد 16 هدفاً، سجلها في 11 مباراة بدوري الأبطال.

وإضافة إلى ذلك، فإن قدرة رونالدو على التسجيل في شباك الحارس أوبلاك اليوم ستضمن له رقماً شخصياً جديداً، إذ سيصبح اللاعب الأول في تاريخ دوري أبطال أوروبا الذي يسجل في 3 مباريات نهائية.

وكان رونالدو صاحب هدف مانشستر يونايتد في مرمى تشيلسي في نهائي موسم 2007/2008 في المباراة التي انتهت لمصلحة الشياطين الحمر بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي، كما سجل هدف ريال مدريد الرابع في مرمى أتليتيكو مدريد في نهائي 2013/2014.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط