مغرّدون عبر #المغامسي_يبيح_بعض_الموسيقي: لستم ملزمون بالرأي ولا تتطاولوا على العلماء

مغرّدون عبر #المغامسي_يبيح_بعض_الموسيقي: لستم ملزمون بالرأي ولا تتطاولوا على العلماء

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: ظلّت الموسيقى تثير جدلاً واسعًا بين أبناء الوطن، لاسيّما أنَّ غالبيتهم اعتادوا على اعتبارها منكرًا في الإسلام، إلا أنَّ رأي إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنوّرة، الشيخ صالح المغامسي، أكّد أنّها لم تحرّم في القرآن الكريم، كما الزنا والربا، ولم يذكر فيها نص صريح في السنة النبوية أيضًا.

وناقش مغرّدون رأي الشيخ المغامسي، عبر وسم #المغامسي_يبيح_بعض_الموسيقي على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، منقسمين بين مؤيّد ومعارض، إذ يرى البعض أنَّ “فتوى الشيخ غير دقيقة وتحتاج لتوضيع مفصل”، بينما أكد آخرون أنَّ “الفتوى صحيحة لأنه أجاز الموسيقى التي لا تخاطب فؤادًا، ولا تحرك شجناً، ولا تثير غريزة”.

ودعا مواطنون إلى التعقل، معتبرين أنَّ “فتوى الشيخ صالح المغامسي لا تلزمك بالسماع، ولن تحاسب عليها إذا خالفت الصواب، لكنك ستحاسب عن شتمك له وإساءتك إليه”، مبرزين أنّه “إن كان اجتهاد الشيخ صوابًا فله أجر، وإن أخطاء فيرد عليه بعلم”، مبيّنين أنَّ “المقصود من يملك العلم وليس الرعاع”، مطالبين بـ”الأدب مع العلماء”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط