القنابل الروسية العنقودية تفتك بالمدنيين في ريف حلب

القنابل الروسية العنقودية تفتك بالمدنيين في ريف حلب

تم – حلب : أدى قصف طائرات روسية على بلدة حريتان وعلى مخيم للنازحين في ريف حلب شمال سورية إلى سقوط قتلى وجرحى، بينما سيطر تنظيم “داعش” على عدة قرى في ريف المحافظة ذاتها.

وأكدت مصادر إعلامية سورية أن الطائرات الروسية شنّت ست غارات بالصواريخ الفراغية، استهدفت إحداها «مخبز الشهداء» بشكل مباشر، ما أدى لوقوع ثمانية قتلى وعدد من الجرحى بينهم مدنيون، بينما تستمر عمليات البحث عن ناجين بين الأنقاض.

ونشرت المصادر صورا للقنابل «العنقودية» التي سقطت على المدينة بالمظلات ولم تنفجر، في حين حذر الدفاع المدني السكان من عدم الاقتراب من القنابل التي لم تنفجر، وطلب منهم البقاء في الطوابق السفلية وعدم الخروج إلا للضرورة، ومنع الأطفال من التجوال في الشوارع حفاظا على سلامتهم، في ظل التصعيد الجوي على المدينة.

كما قتل ستة آخرون في غارات روسية مكثفة وأخرى للنظام السوري بالبراميل المتفجرة على مدينة حلب وريفيها الشمالي والغربي، واستهدف القصف أحياء الميسر وبعيدين والحيدرية وطريق الباب في حلب، وبلدات كفر حمرة وعندان والأتارب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط