إدارات حكومية تطبق النظام التقني بعد تعميم وزاري

إدارات حكومية تطبق النظام التقني بعد تعميم وزاري

تم – الرياض : بيّنت إدارات حكومية في قطاع التعليم، التدريب، الصحة، وقطاعات أخرى، بدء الالتزام بالنظام «التقني».

وحصلت العديد من الإدارات الحكومية على «تعميم وزاري» يتعلق بضرورة اتباع التعليمات والتقيد بها، وذلك تماشياً مع الأنظمة الحديثة والتطورات التي طرأت على العديد من هيكلة الأقسام في الإدارات الحكومية.

وأكدت مصادر صحافية أن جميع الإدارات حالياً تخضع لنظام التقنية، بدءاً من الإدارة الرئيسة وانتهاء بأصغر إدارة، كما تم إلزام أقسام المشتريات بالحصول على العروض والأسعار فيما يتعلق بمستلزمات الإدارات من خدمات وأجهزة، من خلال تسجيل المؤسسة التي يتم التعامل معها على موقع إدارة التعليم.

وأضافت المصادر: أن الهدف هو التأكد من أن المؤسسة رسمية ومسجلة في الجهات الحكومية، سواءً في مصلحة الزكاة أم التأمينات الاجتماعية ولديها أوراق رسمية.

وأوضحت أن العديد من طالبات الوظائف الشاغرة في المنطقة الشرقية تقدمن عبر موقع إدارة التعليم في المنطقة، علماً أنه كان التقدم يتطلب الحضور شخصياً لإجراء مقابلات شخصية، إلا أنه في هذا العام «التقدم إلكترونياً، وفي حال الموافقة تتم المقابلة الشخصية وفقاً للتعليمات الرسمية».

من جانب آخر، أصدرت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني نظاماً حديثاً، وذلك من خلال تعميم وجه إلى جميع المعاهد، جاء فيه: نظراً لرغبة الإدارة في تسهيل إجراءاتها يعتمد استخدام التقنية في تقديم طلبات تتعلق بالموافقة على دورات تطويرية خارج منطقة المنشأة أو حضور عنصر نسائي، فالمؤسسة تؤكد ضرورة التقدم عبر برنامج تسجيل المدربين الخاص بكل معهد تدريب على موقع الإدارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط