المرزوقي يتهم رئيس حركة “النهضة” التونسية بـ”النفاق”

المرزوقي يتهم رئيس حركة “النهضة” التونسية بـ”النفاق”
تم –  تونس
شن الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي أخيرا، هجوما حادا على رئيس “حركة النهضة” راشد الغنوشي، مؤكدا أنه لن يحضر مؤتمر النهضة المقبل لأنه لا يريد أن يكون “مع المنافقين”.
واتهم المرزوقي في تصريحات صحافية الغنوشي بأنه خدعه قائلا: الغنوشي وقيادات النهضة تحالفوا مع الباجي قائد السبسي دون علمي في لقاء باريس 2013، مؤكدا أن الأخلاق السياسية كانت تستوجب منهم إعلامه بما سيحدث بشكل مسبق بصفته شريكا لهم في الحكم آنذاك، حتى وإن لم يعد رجل المرحلة بالنسبة لهم.
من جهة أخرى، أكد المرزوقي أن النهضة لم تكشف شيئا جديدا حول مسألة إعلانها التفرغ للعمل السياسي والابتعاد عن الدعوي، معتبرا أن “النهضة” كان لا بد لها أن تتخذ هذا القرار منذ مدة لأنه لا مجال للدمج بين الدين والسياسة.
كما تطرق إلى الحديث عن نتائج الانتخابات التونسية الأخيرة، موضحا أنها كانت مجرد معركة مفرغة بين قطبين تحالفا عقب الانتخابات، وكانا سببا في تضليل الناخبين ضمن مشهد انتخابي شابه العديد من السلبيات لعل أهمها استخدام المال السياسي وانحياز الإعلام لطرف دون الأخر ووجود خلل في القوائم الانتخابية.
من جانبه يرى المحلل السياسي شكري بن عيس، أن موقف المرزوقي من الغنوشي بدا أخلاقيا وسياسيا، وهو الذي برر به المرزوقي مقاطعته لمؤتمر النهضة، مضيفا أن عودة المرزوقي للمشهد السياسي ضرورية لإعادة التوازن، لكن لا يمكن أن يكون بنفس الخطاب المتشنج والمرتجل السابق.
وأضاف بن عيس في تصريحات صحافية، أن التشابك الراهن بين الغنوشي والسبسي، لم يقدم سوى حالة من الانهيار الاقتصادي والاجتماعي، والتراجع الأمني وتدهور الحقوق والحريات، فضلا عن التأزم السياسي بفرض تحالفات مخالفة لطبيعة الأشياء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط