داعش يهرب من الضغوط العسكرية إلى معقل المعارضة السورية

داعش يهرب من الضغوط العسكرية إلى معقل المعارضة السورية
"داعش" تخطف مدنيين بتكريت ويفرض اقامة جبرية على آخرين

تم – متابعات : لجأ تنظيم داعش المتطرف إلى مهاجمة بلدتي مارع وأعزاز، معقل قوات المعارضة في ريف حلب الشمالي المحاذي للحدود التركية، هربًا من الضغوط العسكرية التي تمارسها عليه وحدات كردية مدعومة من التحالف الدولي، بقيادة الويلات المتحدة.

واضطر مئات المدنيين للخروج من المنطقتين بسبب المعارك المستمرة باتجاه مدينة عفرين، التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي.

وقتل 45 عنصرًا من التنظيم خلال ضربات التحالف الدولي والمعارك المستمرة لليوم الخامس على التوالي مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة الشمالي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط