نظرية لتأكيد إمكانية “النباتيين” تشلق “إفرست” تنتهي بوفاة صاحبتها

نظرية لتأكيد إمكانية “النباتيين” تشلق “إفرست” تنتهي بوفاة صاحبتها

تم – متابعات: انتهت محاولة متسلقة مهتمة بالنظام الغذائي لتسلق قمة إيفرست؛ بغية إثبات أن النباتيين أمثالها قادرون على خوض هذه التجربة؛ بموتها، على الرغم من أنها كانت تسلقت سبع قمم جبلية في سبعة بلدان مختلفة؛ إلا أنها نظريتها لقمة إيفرست باءت بالفشل.

وأوضحت مصادر صحافية: أن الشكوك ما تزال قائمة في شأن موت المتسلقة ماريا سترايدوم؛ لمجرد كونها نباتية، في ظل ارتفاع عدد الوفيات من متسلقي قمة إفرست بغض النظر عن نظامهم الغذائي.

يذكر أن ماريا استسلمت للمرض بسبب تسلقها مرتفعات يكون الأكسجين فيها عادة موجودًا بنسب منخفضة؛ الأمر الذي يؤدي إلى ضيق في التنفس وغثيان وإرهاق، وكل إنسان معرض لمثل هذه المخاطر، سواء كان نباتيًّا أو من الذين يتناولون كل أنواع الأطعمة.

وفي الوقت ذاته يبقى النباتيون معرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري والسكتة الدماغية والتهاب المفاصل، وهم معرضون من جراء تناول الأطعمة الغنية بالألياف مع انخفاض في نسب الدهون المشبعة إلى أن يكونوا ضعيفي البنية مقارنة مع غيرهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط