“عطسة” قوية تتسبب في فقدان ستيني سمعه

“عطسة” قوية تتسبب في فقدان ستيني سمعه

تم – البحرين: فقد بحريني “ستيني” سمعه، نتيجة “عطسة” قوية؛ فيما يتم، حاليا، إجراء عملية جراحية لإعادة السمع له بعد إغلاق التسرب السائل من الأذن الداخلية.

وأوضح استشاري الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى المركز الطبي الجامعي في مدينة “الملك عبدالله الطبية” الدكتور أحمد جمال، أن المريض أجريت له عملية وتم فتح الأذن الوسطى تحت تأثير التخدير الموضعي بعد أن فقد المريض سمعه وأصيب بالدوار بسبب تسرب السائل من الأذن الداخلية عن طريق النافذة المدورة التي تمزق غشاؤها نتيجة العطسة القوية، مبرزا أنه تم في هذه العملية؛ سد منطقة النافذة المدورة بقطعة شحم أخذت من حلمة أذن المريض نفسه في الوقت ذاته، بعد ذلك تحسن السمع كثيرا وخف الدوار وعاد التوازن له.

وتشير الدراسات إلى أن الإصابة بهذا المرض تزول من تلقاء نفسها لدى 40% من المصابين به، إلا أن عدم الخضوع إلى العلاج يتسبب في تعرض 40% من المرضى لخطر عدم تحسن حالتهم، ويصل الأمر إلى فقدان السمع تماماً لدى الـ20% الآخرين.

‏‫ويحدث فقدان السمع المفاجئ من دون سابق إنذار، إذ يفقد المصاب القدرة على سماع الأصوات في البيئة المحيطة به أو يسمعها على نحو غير واضح في غضون ثوان أو دقائق معدودة، ولم يتم تحديد أسباب فقدان السمع المفاجئ على وجه الدقة حتى الآن؛ ولكن ربما يكون الضغط العصبي أحد أهم الأسباب المؤدية إليها، وعلى أية حال، يعد فقدان السمع المفاجئ حالة طارئة تستدعي العلاج فوراً.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط