مساجد بروكسل تفتح أبوابها للبلجيكيين لإزالة الحواجز والتعريف بالإسلام

مساجد بروكسل تفتح أبوابها للبلجيكيين لإزالة الحواجز والتعريف بالإسلام

تم – بروكسل : في تجربة فريدة من نوعها، فتحت عشرة مساجد في حي “سخاربيك” بالعاصمة البلجيكية بروكسل، أبوابها أمام الجمهور البلجيكي، أمس السبت، بهدف إذابة حاجز الجليد بين البلجيكيين والمسلمين، بعد مرور قرابة شهرين على هجمات بروكسل الدامية، والتي خلفت ما يقرب من 130 مصابًا وما يربو على 33 قتيلًا.

وفتحت أبرز مساجد حي “سخاربيك” أبوابها أمس أمام الجمهور، ومن بينها مسجدا “قباء”، و”أهل الله”، ويقع المسجد الأخير في شارع “ماكس روس”، الذي انطلق منه الإرهابيون إبراهيم البكراوي، ونجيم العشراوي، ومحمد عبريني صبيحة 22 مارس الماضي إلى مطار بروكسل، وفقًا لصحيفة “هت نيوز بلاد”.

وقالت الصحيفة، إن “العديد من سكان حي سخاربيك من البلجيكيين استجابوا إلى الدعوة، وقاموا باصطحاب أطفالهم وزيارة المساجد في جولات تفقدية، بمصاحبة أئمة يشرحون لهم شعائر الإسلام ومواقيت الصلاة وصوم رمضان”.

ولفتت الصحيفة إلى أن العديد من زوار المساجد أمس أبدوا ترحيبهم بالفكرة، لاسيما أنهم يقطنون في الشوارع ذاتها التي تضم بعض هذه المساجد.

وصرح ريسات يرتيك رئيس جمعية مساجد حي “سخاربيك” للصحيفة قائلًا “لن تكون الدعوة الأخيرة، لكننا سننظم قريبًا يومًا شهريًا نفتح فيه أبواب المساجد أمام الجمهور، ممن يريدون التعرف على شعائر الإسلام؛ لأننا نعتقد أن علينا إذابة جبل الجليد الذي ارتفع بين المسلمين والبلجيكيين بعد اعتداءات باريس وبروكسل، وكذلك كي نوضح أننا لا نحض على العنف أو الإرهاب في مساجدنا ضد الآخرين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط