بالفيديو…عامل نظافة يدفع كرسي مريضة وأسرتها تتهم #الصحة بالإهمال

بالفيديو…عامل نظافة يدفع كرسي مريضة وأسرتها تتهم #الصحة بالإهمال
تم – الباحة:تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لعامل نظافة يعمل في مستشفى الملك فهد بالباحة، أُوكلت إليه مهمة مرافقة مريضة، ودفع كرسيها، وسط استنكار ذويها.
وقال المواطن محمد الغامدي قريب المريضة ومصور المقطع، هل الإهمال وصل إلى هذا الحد داخل مستشفياتنا الحكومية؟!، أليس من المتعارف عليه عرفًا وطبًّا الدفع بكرسي المريض أو المريضة من قِبل مختص، على أقل تقدير ممرض أو ممرضة؛ لما لهما من دراية بكيفية التعامل مع الحالات أثناء نقلها تفاديًا لحدوث مضاعفات، مطالبًا بفتح تحقيق في الواقعة ومحاسبة المتسببين.
 فيما أكد المتحدث الرسمي بصحة الباحة ماجد الشطي في تصريح صحافي، أن مستشفى الملك فهد يستقبل عددًا كبيرًا من الحوادث، وذلك حسب النظام الكندي للفرز والمعالج، مشيرا إلى وجود بروتوكول وفريق حوادث يستقبل الحالات في قسم الطوارئ، وبعد المعاينة والتقييم يتم توزيعها إلى نطاقات ثلاثة، حسب خطورة الحالة، وهي الأحمر ويستدعي وجود طبيب مختص مع طاقم تمريضي لمرافقة المريض في تنقلاته في المستشفى، مثل الأشعة أو غرف العناية أو غيرها، والأصفر ويستدعي مرافقة طاقم تمريضي بشكل رئيسي، وأخيرًا الأخضر وهو أقل الحالات، ويستدعي تمريضًا في حالة وجوده أو “عاملاً مختصًا” بدفع العربات مع مرافق المريض إذا المريض يحتاج لأشعة أو مراجعة مرفق آخر في المستشفى.
 وأضاف حالة المصابة التي ظهرت بالمقطع صنفت ضمن النطاق الأخضر، ولم تكن تحتاج لأي رعاية طبية خاصة خلال نقلها بسرير النقل في الطوارئ، مهيبا بمراجعي أقسام الطوارئ والتنويم بالمستشفيات، عدم استخدام كاميرات التصوير خلال تنقلهم داخل أروقة المستشفيات، وذلك لوجود مرضى آخرين في هذه المرافق لهم خصوصياتهم، التي تعرضها هذه الأجهزة للانتهاكات.
 

تعليق واحد

  1. ابو احمد

    وش الجديد هذا مستشفى الملك فهد بالباحه وهذا وضعهم وطريقتهم في التعامل مع المرضا والاجازه الصيفيه راح تكشف الكثير من الاهمال وعدم المبالاه بمراجعين و وزائرين وسيكتض المستشفى ولن يبقاء للأدميه اي نوع من الاحترام ولا التقدير .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط