الاحتلال يجدد اعتقال الأسير الفيزيائي عماد البرغوثي

الاحتلال يجدد اعتقال الأسير الفيزيائي عماد البرغوثي

تم – رام الله
قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبقاء الأسير الفيزيائي الفلسطيني عماد البرغوثي، رهن الاعتقال رغم قرار محكمة الاحتلال بإطلاق سراحه.

وكانت محكمة الاحتلال قضت الخميس بإطلاق سراح البرغوثي أمس الأحد بناء على استئناف قدمه نادي الأسير الفلسطيني على قرار وضع البرغوثي في الاعتقال الإداري ثلاثة اشهر.

وقال نادي الأسير في بيان حصلت “تم” على نسخة عنه، إن نيابة الاحتلال قدمت أمس الأحد، لائحة اتهام بحق الأسير البرغوثي بتهمة التحريض، وطالبت بتمديد اعتقاله، وذلك بعد أن استدعته المخابرات من سجن عوفر حيث يحتجز.

ووصف مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس الأحد، القرار الإسرائيلي بـ”الوقح وبمنتهى العبثية، لاسيما وأن النائب العام للاحتلال كان قد أعلن خلال جلسة المحكمة الخميس الماضي أن النيابة فحصت ملف البرغوثي ووجدت أنه من غير الملائم إصدار لائحة اتهام بحقه لعدم وجود بيّنات كافية.

وأضاف “أن ما يجري مع البرغوثي يُثبت مجدداً لمن هو في حاجة إلى إثبات أن كل الإجراءات «القانونية» التي تشرع بها قوات الاحتلال، خصوصاً النيابة العسكرية، هي إجراءات واهية ووهمية ولا تُعير القــــواعد القانونية أي اهتمام”.

وكانت عائلة عماد البرغوثي، المعتقل لدى اسرائيل منذ شهر، ابدت تخوفها من تجاهل السلطات الإسرائيلية قرار المحكمة بإطلاقه.

واعتقل البرغوثي “52 عامًا” في 24 نيسان (أبريل) الماضي، حيـــث اوضحت مصادر في نـــــادي الأسير أن اعتقاله جاء على خلفية تعليقات نشرها على حسابه على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي.

واعتقل البرغوثي الذي يعمل مدرساً للفيزياء في جامعة القدس، العام الماضي لمدة شهرين، اذ تكرر التضامن الدولي معه من جانب عـــــلماء فيزياء وأكاديميين دوليين.

ويسكن البرغوثي قرية بيت ريما الواقعة شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية، وهو متزوج وأب لولدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط