“اللقاء التشاوري الخليجي” يخرج هيئة اقتصادية تنموية إلى النور ويعزز “رؤية خادم الحرمين”

“اللقاء التشاوري الخليجي” يخرج هيئة اقتصادية تنموية إلى النور ويعزز “رؤية خادم الحرمين”

تم – جدة: تناول اللقاء التشاوري الخليجي الذي عقد، الثلاثاء، سير تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، القاضية بتعزيز العمل الخليجي المشترك، فيما أقرت توصيات المجلس الوزاري في شأن استكمال تنفيذها خلال العام 2016.

وبغية تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين وفقا للجدول الزمني المقرر لها؛ أقر أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس؛ تشكيل هيئة عالية المستوى من الدول الأعضاء تسمى هيئة “الشؤون الاقتصادية والتنموية” تعزيزا للرابطة والتكامل والتنسيق بين دول المجلس في جميع المجالات الاقتصادية والتنموية، وتسريع وتيرة العمل المشترك؛ لتحقيق الأهداف التي نص عليها النظام الأساسي لمجلس التعاون.

ومن مهمات الهيئة؛ متابعة تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين في شأن تعزيز العمل الخليجي المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية، والنظر في السياسات والتوصيات والدراسات والمشاريع التي تهدف إلى تطوير التعاون والتنسيق والتكامل بين الدول الأعضاء في المجالات الاقتصادية والتنموية، واتخاذ ما يلزم في شأنها من قرارات أو توصيات، وأيضا متابعة تنفيذ قرارات اتفاقات وأنظمة مجلس التعاون المتعلقة في الجانب الاقتصادي والتنموي.

كما أقر القادة النظام الأساسي للهيئة القضائية الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاقية الاقتصادية بين دول المجلس، بما يحقق مصالح مواطني دول المجلس واستفادتهم على النحو المطلوب من مشاريع واتفاقات التكامل بين دول المجلس، كما أقروا عقد اجتماع دوري مشترك لوزراء “الدفاع والداخلية والخارجية” لتنسيق السياسات بين دول المجلس واتخاذ ما يلزم من قرارات وتوصيات في شأنها، وسيكون للقرارات التي اتخذها أصحاب الجلالة والسمو في هذا اللقاء انعكاس كبير على مسيرة مجلس التعاون والتكامل الخليجي في مختلف المجالات، لاسيما في ظل التحديات التي تمر بها المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط