“الخطيب” تتهم السلطات العراقية بالتفرقة العرقية بين السكان أكدت رئيسة برنامج "الشرق الأوسط" تدمير مدينة الكرمة

<span class="entry-title-primary">“الخطيب” تتهم السلطات العراقية بالتفرقة العرقية بين السكان</span> <span class="entry-subtitle">أكدت رئيسة برنامج "الشرق الأوسط" تدمير مدينة الكرمة</span>

تم – العراق: أكدت رئيسة برنامج “الشرق الأوسط” في المعهد “الملكي للعلاقات الدولية” لينا خطيب، أن العمليات التي تنفذها القوات العراقية لاستعادة مدينة الفلوجة من تنظيم “داعش” الإرهابي تسير بصورة جيدة على الصعيد العسكري.

وأوضحت الخطيب، في تصريحات تلفزيونية: أن الهجوم (على الفلوجة) يسير بصورة جيدة على الصعيد العسكري، حيث إن بلدة على أطراف الفلوجة تم تحريرها من “داعش” بصورة ناجحة، ولكن المشكلة أننا لا يجب أن نركز على البعد العسكري فقط؛ بل على البعد الإنساني أيضا، البلدة التي حررت من “داعش” تسمى الكرمة تمت تسويتها في الأرض كنتيجة للهجوم، وهذا يتوقع بأن يستمر مع استمرار العمليات في الفلوجة.

وأضافت “المشكلة الأخرى هي الميليشيات الشيعية التي تشارك على الأرض في هذه المعركة، حيث إن السكان داخل الفلوجة من السنة ويحملون الكثير من الشكاوى ضد الحكومة العراقية التي تعمل على التفرقة ضد السنة، وعليه هناك توتر طائفي سيتصاعد نتيجة الهجوم”، مشيرة إلى أن “داعش يسيطر على مناطق يشكوا سكانها من الحكومة العراقية، وهذا السيناريو حاضر في سيرت داخل ليبيا وفي سيناء داخل مصر، وبالتأكيد موجود في العراق”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط