القرني: مهاجمي في الفلبين “شيعي” يتردد على مراكز تابعة لإيران

القرني: مهاجمي في الفلبين “شيعي” يتردد على مراكز تابعة لإيران
تم – الرياض
أوضح الشيخ عائض القرني أن مصادر رسمية أبلغته بنتيجة التحقيقات التي جرت لكشف ملابسات محاولة الاغتيال التي تعرض لها في الفلبين مارس الماضي، وتبين أن خلفية مهاجمه بالرصاص تعود إلى شخص فلبيني يتبع المذهب الشيعي، ويتردد باستمرار على أحد المراكز التابعة لإيران في جنوب الفلبين.
 وأكد القرني خلال تصويره إحدى حلقات برنامج “حوار الأرواح” الذي من المقرر أن يذاع خلال رمضان المقبل، أن الحكومة السعودية كلفت بناء على توجيهات سامية فريقًا مختصًا للمشاركة في التحقيقات والبحث في مدلولات الحادثة ومتابعة المستجدات أولا بأول.
وأفاد منتج البرنامج هشام الأمين في تصريح صحافي، بأن هذا البرنامج كان من المفترض تصويره في شهر مارس عقب زيارة الشيخ القرني للفلبين مباشرة، إلا أن ما تعرض له الشيخ آخر التصوير لمدة شهرين، وبعد تماثل الشيخ للشفاء أصر على تصويره ليقدم للمشاهدين في شهر رمضان.
 من جانبه قال مخرج البرنامج، مشاري العنزي، إن البرنامج يأخذ طابعًا مختلفًا عن البرامج التقليدية من حيث الشكل والمضمون حيث يجمع بين الشيخين القرني والشيخ سعيد بن مسفر القحطاني وتدور فكرته حول ذكريات وقصص العلاقة بينهما المستمرة منذ أكثر من ٣٥ عامًا محفوفة بالدروس والطرائف التي أفردا لها ٣٠ حلقة تلفزيونية، كما سيخصص البرنامج فقرة خاصة عن رحلة الفلبين يقدم فيها فضيلة الشيخ القرني الدروس المستفاد من هذه الرحلة بأسلوب أدبي مميز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط