جامعة أم القرى تدشن جمعية علمية لدعم أبحاث ودراسات الأوقاف

جامعة أم القرى تدشن جمعية علمية لدعم أبحاث ودراسات الأوقاف

تم – مكة المكرمة

دشنت كلية الدراسات القضائية والأنظمة في جامعة أم القرى، الجمعية العلمية السعودية للوقف، مساء أمس الثلاثاء في مقر الجامعة، بحضور مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس وعميد الكلية وإمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم وعدد من الأكاديميين والمهتمين في مجال الأوقاف.

 

وقال الشيخ الدكتور سعود الشريم، لمصادر صحافية إن “الجمعية العلمية السعودية للوقف لم تأت من فراغ وإنما هي تحاكي واقع أن هناك حراكاً من الوعي وثقافة متجددة نحو الأوقاف، لذلك حرصت كلية الدراسات القضائية والأنظمة أن تبادر في تأسيس الجمعية والإعداد لها منذ وقت مبكر لأجل أن يكون لها إسهام في هذا الميدان الكبير”.

 

وأكد الشريم أن الجمعية ستركز على ما يتعلق في الجانب العلمي مما يحقق الرقي بأنظمته وتوسيع آفاقه وتوعية الناس.

 

وأشار إلى أنها تستهدف الوقف بذاته أي أنها تشمل كل من له علاقة بالوقف ولن نقتصر على طرف دون الآخر، وإنما نقدم جانب علمياً يفتقر له كل من له علاقة بالوقف.

 

وكشف إلى أن الجمعية ستعكف على تقدم أبحاث ودراسات متخصصة في مجال الأوقاف بالإضافة إلى مجلة علمية محكّمة ستصدر، بمشيئة الله تعالى، بواقع إصدارين في العام، كما ستحرص الجمعية على عقد ورش عمل لتبادل الأفكار والمعارف فيما يحقق النفع والريادة للأوقاف.

 

من جانب آخر عقدت الجمعية العمومية الأولى حيث تم انتخاب أعضاء مجلس إدارة الجمعية وهم: الدكتور سعود الشريم، الشيخ حمد الغماس، الدكتور علي الزهراني، الدكتور خالد الشمراني، الدكتور عبدالرحمن الجريوي، الدكتور ستر الجعيد، الدكتور عمر المبطي، الشيخ نواف آل غالب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط