“الشمري” يفوز بجائزة ثاني أفضل فكرة علمية

“الشمري” يفوز بجائزة ثاني أفضل فكرة علمية

صحيفة تم فاز الباحث السعودي بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، الدكتور يوسف الشمري، بجائزة ثاني أفضل فكرة علمية في القمة العالمية لقادة الطاقة المستقبليين، المنعقدة في المدينة الكولومبية كارتاهينا ضمن فعاليات القمة العالمية لقادة الطاقة، التي يرعاها الرئيس الكولومبي خوان سانتوس.

وفي تصريح له إلى وكالة الأنباء السعودية، بيّن الشمري أن فكرة المشروع الذي قدمه تساهم في تعزيز استخدام المستهلك للوقود البديل لوسائل النقل عن طريق استخدام تقنيات التواصل الاجتماعية الحديثة. ويهدف المشروع إلى تمكين المستهلك من تصميم وتشكيل الوقود المناسب لوسائل النقل الخاص في المستقبل من دون الحاجة للإلمام بالنظريات والأساسيات العلمية، واستحداث أنواع عديدة من الوقود النظيف تتناسب مع جميع فئات الدخل في المجتمع.

ويتطلع الشمري إلى أن تساهم هذه الفكرة في تقليل الأثر البيئي لانبعاثات الكربون، وتقليل الاعتماد على المواد البترولية في قطاع النقل في الدول النامية في الجيل القادم لصناعة الطاقة.
وقد تسلم الشمري الجائزة من لجنة التحكيم في اللجنة الوطنية الكولومبية بمجلس الطاقة العالمي، خلال مشاركته في أعمال القمة العالمية لقادة الطاقة، ممثلاً لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

وكان الدكتور الشمري قد غادر في وقت سابق للمشاركة في أعمال القمة العالمية لقادة الطاقة المنعقدة في كولومبيا بتنظيم من مجلس الطاقة العالمي، ودعوة وزير الطاقة والمناجم الكولومبي.
الجدير بالذكر أن الدكتور الشمري يواصل زمالة الأبحاث بعد الدكتوراه بجامعة الملك عبدالله، وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة أمبيريال كوليدج في لندن في أبحاث الهندسة الكيميائية في تصميم عمليات مبتكرة لإنتاج غاز الهيدروجين من آبار البترول، إضافة لعمله باحثاً متدرباً بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعاصمة النمساوية فيينا.

وقد تم اختاره من مجلس الطاقة العالمي للانضمام لمجموعة قادة الطاقة المستقبليين ممثلاً لشباب الطاقة في السعودية في المؤتمر العالمي للطاقة، الذي عُقد في كوريا الجنوبية العام الماضي، إضافة لاختياره لتقديم مشروع الدكتوراه في ملتقى الخبراء في ذلك المؤتمر. وتركز أبحاثه العلمية في جامعة الملك عبدالله على تصميم الوقود وتحليل النظم التطبيقية لتقنيات الطاقة الحديثة ومد جسور لربط الأبحاث العلمية بتصميم السياسات المستدامة للطاقة وتغير المناخ.

ورفع الدكتور الشمري في ختام تصريحه خالص شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – أيده الله – وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده – يحفظهما الله – على الدعم والتشجيع الذي يقدمونه لدعم علماء السعودية في جميع المجالات، معرباً عن تطلعه لمواصلة العمل والإسهام لتقديم المزيد من الإنجازات العلمية السعودية لدعم وتطوير استدامة صناعة الطاقة العالمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط