أهالي تعز يستقبلون “رمضان” تحت وقع القصف والدمار وغلاء الأسعار

أهالي تعز يستقبلون “رمضان” تحت وقع القصف والدمار وغلاء الأسعار

تم – تعز: يتهيأ أهالي مدينة تعز اليمنية لاستقبال شهر صيام المبارك، حاملين معهم هموما ومعاناة كبيرة، ومآسٍ لا يقدر إنسان على تحملها، فمن جهة هناك غلاء الأسعار ونقص المياه وانتشار الأوبئة، ومن جهة ثانية لا تزال  المعارك قائمة والحصار مستمر.

وتكاد فرحة أهالي تعز بحلول رمضان معدومة، لاسيما مع تواصل الحصار الذي يكبل المدينة، واستمرار الاشتباكات الميدانية المفروضة على سكانها من الميليشيات، ناهيك عن غلاء الأسعار ونقص المياه وانتشار الأوبئة.

وفي هذا الصدد، أوضح مسؤول عسكري في المقاومة اليمنية، في تصريحات صحافية، تجهيز المقاومة خطة عسكرية لفك الحصار عن تعز سيتم البدء في تنفيذها قبل رمضان.

فيما يعاني المواطنون في تعز من غلاء أسعار جميع المواد الغذائية والبطالة بين المواطنين نتيجة الأوضاع الحالية، فيما يأمل سكان المدينة بأن يصلهم الدعم في شهر الخير والعطاء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط