المفتي الجوزو يؤكد وجوب ردع غطرسة إيران ويشد على يد خادم الحرمين

المفتي الجوزو يؤكد وجوب ردع غطرسة إيران ويشد على يد خادم الحرمين

تم – لبنان: شدد مفتي “جبل لبنان” محمد علي الجوزو، الثلاثاء، على اتخاذ القمة “التشاورية الخليجية” أنسب قرار حينما أكدت ضرورة لجم إيران ومنعها من ممارسة الإرهاب، مبرزا أن دول الخليج العربي بدأت بجمع الصف العربي والإسلامي بإيجاد قوة عربية رادعة قادرة على وقف المد الفارسي، مؤكدا وجوب أن تستمر في ذلك حتى تبعد الخطر الفارسي عن المناطق العربية.

وأوضح المفتي الجوزو، في تصريحات صحافية: أن التاريخ سيسجل أن إيران هي الدولة التي تحاول النيل من الكيان الإسلامي وزرع الفتنة بين المسلمين في العراق وسورية ولبنان والبحرين واليمن، وغيرها، مبرزا أن “إيران تحيك مؤامرة على الإسلام والمسلمين، وتتخذ من الإسلام وسيلة لبسط سلطتها على المناطق العربية، ولو ذهب في سبيل ذلك ضحايا كثر من المسلمين وتشرد شعب بكامله كالشعب السوري”.

وأضاف: إن المأساة التي يعيشها الشعب السوري تسببت بها إيران، وأيضا مأساة العراق تتحمل مسؤوليتها، فهي دولة إرهابية بمعنى الكلمة، لذلك يجب أن تحذر الأمة العربية من خطرها، وأن تعمل جاهدة على مواجهة هذا الواقع المؤلم، علينا أن نكون يداً واحدة لمواجهة الحملة الفارسية على الأمة، لافتا إلى أن أطماع إيران في المنطقة كبيرة جداً، لذلك يجب جمع كلمة المسلمين لمواجهة المخطط الفارسي في المنطقة، وهو ما يفعله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط