تسع معيدات كيمياء يتظلمن ضد قرار جامعة “المؤسس” بإيقافهن وحرمانهن من شهادة الخبرة

تسع معيدات كيمياء يتظلمن ضد قرار جامعة “المؤسس” بإيقافهن وحرمانهن من شهادة الخبرة

تم – جدة: أصدرت جامعة “الملك عبدالعزيز” في محافظة جدة، قرارا يقضي بإيقاف تسع معيدات يعملن بنظام الساعة في تخصص الكيمياء، عن العمل، ورفضت أيضا منحهن شهادات خبرة.

وأوضحت المعيدة هويدا خياط، في تصريحات صحافية: أنها عملت في الجامعة مدة عام دراسي بنظام الساعة بمعدل 16 ساعة أسبوعيا في تخصص الكيمياء، وبلغ أجر الساعة الواحدة 150 ريالا، بإجمالي راتب في الفصل الدراسي الواحد 32 ألفا، وفي العام 64 ألفا،  وفوجئت مع عدد من زميلاتها بإنهاء خدماتهن على الرغم من الوعود المتكررة بتثبيتهن.

وأضافت خياط: أن اتفاق العمل مع الجامعة بنظام الساعة كان شفهيا من دون عقد؛ بذريعة عدم توفر شواغر وظيفية، فيما تقدمت المعيدات المتضررات بشكوى منذ أسبوعين إلى مدير الجامعة وعميد الكلية ولم يصلهن رد حتى الآن.

وفي السياق ذاته، طالبت خريجة الجامعة والحاصلة على الماجستير في الكيمياء هيام سلمان، بحقها في التعيين، مستغربة من الاستغناء عنها وزميلاتها بعد عام من العمل.

أما هديل المبتعثة في ألمانيا في تقنية النانو، فأكدت أنها عملت لفصل دراسي واحد من دون عقد مكتوب، ولم تتقاضَ حقوقها المالية بعد الاستغناء.

من جهته، أشار المحامي أشرف السراج، إلى أن للمعيدات الحق في رفع دعوى قضائية حتى في ظل عدم وجود عقد مكتوب بين الطرفين، ويمكن لهن الاستعاضة عن العقد بالجداول الدراسية وموقع الجامعة الإلكتروني.

من جانبه رفض الدكتور عبدالرحمن المالكي التعليق على الإشكالية لـعدم صلاحيته في الحديث، وطلب إرسال الأسئلة إلى العنوان الإلكتروني في إدارة إعلام الجامعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط