خبير عسكري: يوجد مخطط إيراني يهدف لتسليم بغداد لميلشيات شيعية

خبير عسكري: يوجد مخطط إيراني يهدف لتسليم بغداد لميلشيات شيعية

تم – متابعات:يعد معركة تحرير الفلوجة من المعارك المثيرة للجدل؛ نظرا لأن السكان المدنيين هم من يتحمل العبء الأكبر من هذه المعركة، فالمدينة محاصرة من الداخل من قبل تنظيم “داعش” المتطرف، ومن الخارج تحاصرها الميلشيات الشيعية المدعومة من طهران، وهي لا تقل إجراما عن تنظيم “داعش”.

وما زالت مدينة تكريت وأبنيتها وأحياؤها الخاوية شاهدة على جرائم طائفية ارتكبتها ميلشيات الحشد الشعبي الممولة من طهران، وبغطاء جوي من قوات التحالف، وهو الأمر الذي أثر بشكل كبير على مصداقية التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، وساهم في تفاقم أزمات العراق، لاسيما المهجرين من المدن السنية والذين بلغ عددهم بحسب منظمات دولية أكثر من مليوني نازح بلا مأوى، ويعيشون تحت ظروف معيشية قاسية.

وطرحت مصادر صحافية أميركية تساؤلات مهمة عن أسباب محاولة الحكومة العراقية تحرير الفلوجة في ظل سقوط العاصمة بأيدي الميلشيات الشيعية، وألمحت إلى أنه من الأجدى للحكومة العراقية أن تحكم السيطرة على العاصمة بدلا من الدخول في معركة كبيرة.

وتساءلت بمقال للخبير العسكري “مايكل نايتس” حمل عنوان “ماذا يعني تحرير الفلوجة وسقوط بغداد؟” كشفت فيه عن مخطط كبير ربما يهدف لتسليم العاصمة بغداد لميلشيات شيعية مدعومة من طهران بحجة حمايتها أمنيا بعد التفجيرات العنيفة التي ضربت العاصمة في الأسبوع الماضي، وأودت بحياة العشرات من المدنيين، وهي التفجيرات التي أثارت الكثير من الشكوك حول توقيتها، حيث حملت جهات عراقية ميلشيات طهران مسؤولية التفجير، لاسيما أنها جاءت عقب احتجاجات مدنية عنيفة وصلت حتى المنطقة الخضراء، ونادى المحتجون فيها بإخراج إيران من العراق .

وقال الخبير نايتس: ما الذي يهم لو حررنا الفلوجة بينما نرى بغداد وهي تتحول في تلك الأثناء إلى فوضى طائفية وحكم ميليشيات؟، مضيفا: هذا هو السؤال الذي يحيّر صناع القرار في العراق وفي التحالف الدولي في ظل السلسلة الأخيرة من التفجيرات في عاصمة البلاد وجنوبها الشيعي.

وأردف: راقبتُ أنماط الهجمات اليومية في بغداد لأكثر من عقد من الزمن كمحلل مخاطر يعمل لصالح شركات أمنية في العراق، وهناك خلاصتان واضحتان بداية تشرحان موجة العنف الحالية.

وأبان أن أولى الخلاصتين أن هذه الأزمة قد تتفاقم وتزداد سوءاً في إشارة إلى ارتفاع مستوى التفجيرات الإرهابية التي تضرب العاصمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط