المعلمي: الرياض لا تكترث بالمعارضين في الخارج لأنهم قلة

المعلمي: الرياض لا تكترث بالمعارضين في الخارج لأنهم قلة

تم – الرياض:أوضح مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة المهندس عبدالله المعلمي أن الرياض “لا تكترث بالمعارضين السعوديين في الخارج لأنهم قلة”، مشيراً إلى أنه ليس لديه علم بأن إيران تنوي التصعيد في موضوع الحج ورفع ملفه إلى الأمم المتحدة، لافتاً إلى أن من يحدد مستقبل الحوثيين هم اليمنيون أنفسهم.

وقال المعلمي، بحسب مصادر صحافية إن «عدد المعارضين السعوديين في الخارج قليل، وليس لهم أي تأثير”، موضحاً أن «الوطن دائماً يفتح أبوابه لهم، وبإمكانهم قول ما يشاؤون داخل وطنهم، وإذا كان لديهم أي اعتراض فإن الجميع سيتقبلها بصدر رحب، وإذا كانوا يسعون للإصلاح فأهلاً وسهلاً بهم داخل المملكة، أما من يتحدث من خارج المملكة فليس له أي تأثير”.

وأضاف أن الرياض «تبحث دائماً عن الحل الديبلوماسي والسلمي في جميع القضايا، ولا تلجأ إلى الحل العسكري، إلا إذا اضطرت إلى ذلك، وهو يكون الحل الأخير الذي تلجأ إليه بعد استنفاد السبل كافة”.

ولفت إلى أن «المملكة دائماً تقول إن الحوثيين جزء من مكونات الشعب اليمني، ومسألة دورهم في مستقبل اليمن يحدده اليمنيون أنفسهم لا نحن”.

فيما وصف موقـــف الأمم المتحدة من القضية السورية واليمنية بـ «العادل»، مؤكداً أن «كل القرارات التي تم إصدارها خلال الفترة الماضية تناصر الشعــــبين اليمني والسوري».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط