مخاوف لدى 140 ألف معلم ومعلمة بسبب تسريبات نِسب حركة النقل

مخاوف لدى 140 ألف معلم ومعلمة بسبب تسريبات نِسب حركة النقل

تم – الرياض:أدت تسريبات النِّسب المئوية للنقل الخارجي قبل إعلانها هذا العام لإثارة مخاوف أكثر من 140 ألف معلم ومعلمة من تجديد الغربة مرة أخرى؛ لتدنيها عن الأعوام السابقة.

وتداولت مواقع إلكترونية أخبارًا، تفيد بأن النِّسب لم تتجاوز 20 % هذا العام لأسباب عدة، ذكرت أن من أهمها عدم اعتماد أي تعيينات جديدة للمعلمين والمعلمات خلال العام الحالي من قِبل الخدمة المدنية، خلاف الأعوام السابقة، وقلة أعداد المتقاعدين خلال العام الحالي، ومشروع “خلافة غازي”، الذي تم فيه نقل عدد كبير من المعلمات بمبادرة وزارة التعليم في ندب زوجات أو بنات وأخوات المشاركين في عاصفة الحزم ضمن مشروع خلافة الغازي إلى مدنهن الرئيسية وأهاليهن.

وبلغ عدد المتقدمين والمتقدمات على حركة النقل الخارجي لهذا العام ما يقارب 142 ألف معلم ومعلمة.

يُذكر أن إجمالي المتقدمين لحركة النقل العام الماضي بلغ 119120 معلمًا ومعلمة، أي 22 % من إجمالي عدد المعلمين والمعلمات في السعودية، وتم نقل 14586 معلمًا من بين 62972 متقدمًا بنسبة بلغت 23 % نزولا عن العام الذي قبله، فيما تم نقل 10271 معلمة من بين 56148 متقدمة بنسبة 18 %.

وتشمل مفاضلة النقل الخارجي بنودًا عدة، من أهمها سنة التقديم، وتاريخ المباشرة بالشهر والعام، وعدد أيام الغياب بعذر من بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الماضي، بحدود 30 درجة، وأيضًا المعدل التراكمي بـ20 درجة، وعام التخرج بـ20 درجة، والأداء الوظيفي للعام الماضي 20 درجة، وتمنح 10 درجات أفضلية لمن يعمل مديرًا أو تعمل مديرة، ومثلها لمن سبق له الفوز بجائزة التميز على مستوى الوزارة. وتلبية الرغبة الأولى تكون لمرة واحدة في العمر الوظيفي لمن بلغت خدمته عشرين عامًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط