مخترع سعودي: مستشار الوزير عادل فقيه تجاهل وأهمل اختراعي

مخترع سعودي: مستشار الوزير عادل فقيه تجاهل وأهمل اختراعي

تم – الرياض

اشتكى المخترع السعودي يوسف بندقجي من الإهمال والتجاهل للاختراع الذي سجله أخيرًا في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في الرياض.

 

ويرى المخترع بأن مشروعه وطنيا ومربحًا ومفيدًا في حال اعتماده، وهو عبارة عن اختراع مادة أطلق عليها “ألياف الكربون الصعب” أقوى وأكثر مرونة من الحديد بثمانية أضعاف وبتكلفة أقل بـ50 % من التي يكلفها الحديد.

 

وأشار المخترع إلى أنه سعى حثيثا للاستفادة منها بعرضها عن طريق مستشاره البروفسور نبيل أبو خطوة على وزارة الاقتصاد والتخطيط ممثلة في وزيرها الدكتور عادل فقيه والذي اهتم بالاختراع، قبل أن يتوقف الأمر بعدما اشترط أن يحصل على وثيقة الحقوق الفكرية وهو ما حال دون إكمال دراسة المشروع.

 

وقال بندقجي إنه التقى الوزير عادل فقيه شخصيا وأعجب بابتكاره للمادة الجديدة، وعهد إلى لجنة ضمت مستشاره الدكتور خالد الدكان وأحد وكلاء الوزارة ومختصين لدراسة المادة.

 

من جانبه، أوضح المشرف على المشروع الدكتور نايف الدباغ، بأن المادة المبتكرة ستساعد المملكة في الصناعات الثقيلة والخفيفة والعسكرية بعد التطوير، وإثباتها في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية عن طريق علماء متخصصين بعلم المادة.

 

وشدد على ضرورة اهتمام المسؤولين بالمخترعين والمبتكرين، سيما أنهم ركيزة تقدم ويسهمون في الارتقاء بدولهم صناعيا واقتصاديا.

 

وأثنى مستشار الوزير البروفسور نبيل أبو خطوة على الابتكار الذي قدمه بندقجي إلى وزارة الاقتصاد والتخطيط -بالمادة البديلة للحديد الصلب.

 

وتمنى أن يقوم أي من المسؤولين بالجهات البحثية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أو مدينة الملك عبدالعزيز للتقنية بالاهتمام والعمل على تطوير المادة من قبل علماء مختصين. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط