مسؤولة سابقة بالبنتاغون: محادثات سوريا لإحلال السلام “تمثيلية”

مسؤولة سابقة بالبنتاغون: محادثات سوريا لإحلال السلام “تمثيلية”

تم – واسنطن

كشف النائب السابق لمساعد وزير الدفاع الأميركي إيفلين فاركاس، أن المحادثات لإحلال السلام في سوريا هي “تمثيلية” لا علاقة لها بالواقع على الأرض.

 

وقالت فاركاس “لن نحصل على السلام حتى نحصل على مزيد من النفوذ في تلك المحادثات، لذلك بصراحة، أشعر أن المحادثات مجرد تمثيلية ونحن لا نعمل بجهد كاف، ولم نستخدم النفوذ الكافي لتحفيز روسيا وسوريا على تقديم تنازلات”.

 

وأكدت وزير الخارجية الأميركي، جون كيرين، الأسبوع الماضي في فيينا، أنه لا يمكن لأحد أن يكون راضيا بالوضع في سوريا”، لكن روسيا “عملت بشكل وثيق مع أميركا على الحفاظ على اتفاق وقف الأعمال العدائية في قيد التنفيذ.

 

وتابعت أن “روسيا أوضحت لنا على الأقل، أن الرئيس السوري، بشار الأسد، تعهد لهم بسلسلة من الالتزامات، وأنه مستعد للانخراط بجدية في المحادثات”.

 

وأضافت المسؤولة السابقة بالبنتاغون، “إنهم فعلوا ذلك في البوسنة، ميلوسيفيتش فعل ذلك، والروس يفعلون ذلك مع السوريين الآن في سوريا.”

 

وأسهبت فاركاس، “لا تدعوا الروس يخدعوكم والعالم بخطاباتهم حول الإرهاب، إنهم لا يحاربون الإرهاب، إنهم يدافعون عن الأسد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط