اختراع علمي يبوح بأفكار الإنسان قبل البوح بها ويحمي ضحايا الجلطات

اختراع علمي يبوح بأفكار الإنسان قبل البوح بها ويحمي ضحايا الجلطات

تم – متابعات: تمكن علماء بعد أبحاث استمرت لأعوام عدة، من اكتشاف اختراع نوعي يمكنه قراءة الأفكار وتحويلها إلى كلمات، إذ اقتربوا من النجاح في ترجمة ما يدور في خاطر الإنسان إلى كلام مرتب، وذلك عن طريق مراقبة أنشطة المخ، فيما سيكون الاختراع مفيدا للغاية لمساعدة المرضى غير القادرين على النطق كضحايا الجلطات، على البوح بأفكارهم إلى من هم حولهم.
ودرس البروفيسور روبرت نايت وفريقه من جامعة “كاليفورنيا” كيف يمكن سماع الأفكار وتخيل الكلمات التي تدور في المخ، ونطقها بصوت مسموع أو كتابتهاـ، مبرزا في تصريحات صحافية: الآن التحدي هو إنتاج خطاب مفهوم من تسجيل ما يدور في المخ أثناء تخيل الإنسان كلمة معينة يريد قولها.

تعليق واحد

  1. ابو مشعل

    وما اوتيتم من العلم إلا قليلا..

    سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط