تلوث الهواء يهدد قلب الإنسان ويجعله عرضة لأمراض الدم والسكر

تلوث الهواء يهدد قلب الإنسان ويجعله عرضة لأمراض الدم والسكر

تم – صحة: كشف باحثون بريطانيون، عن نتائج دراسة جديدة أجريت، أخيرا، تتناول تلوث الهواء، إذ خلصوا من خلالها، إلى أنه يعد أهم العوامل التي تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب، لاسيما بالنسبة إلى المصابين بمرض السكري، مبرزين في الوقت نفسه، أن التلوث يرفع من نسبة السكر والكوليسترول في الدم، فضلا عن عوامل أخرى ترفع بدورها من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومنها التدخين وزيادة الوزن وقلة النشاط الرياضي وارتفاع ضغط الدم.
وتوصل الباحثون من خلال إجراء الدراسة على 73117 مشاركا من البالغين الذين كانوا جميعهم إما من المدخنين أو ممن يعانون من الإصابة بمرض السكري أو داء القلب الإقفاري أو ما يعرف بمرض نقص تروية القلب، فضلا عن المصابين بضغط الدم المرتفع أو الكوليسترول المرتفع أو اضطراب الدهنيات في الدم.
واعتمدوا على نماذج تهدف لقياس النسبة من أشعة الشمس التي يتم حجبها في المنطقة بسبب تلوث الهواء، وأيضا نماذج أخرى تساعدهم في تقييم مقدار التلوث الهوائي الذي يتعرض له المشتركون يوميا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط