حفيد الخميني: صرامة جدي هي السبب الرئيس لاستمرار النظام الإيراني بعد 30 عاما

حفيد الخميني: صرامة جدي هي السبب الرئيس لاستمرار النظام الإيراني بعد 30 عاما
تم – طهران : أكد حفيد الخميني مؤسس “نظام الملالي”، أن صرامة جده في إدارة البلاد هي السبب الرئيسي في استمرار النظام الإيراني بعد الثورة، محاولا الدفاع عن الإعدامات الواسعة التي شهدتها فترة حكم جده.
وقال علي الخميني خلال خطاب له في حوزة قم العلمية، إن المرشد الأول نجح في إدارة الاضطرابات التي شهدتها الجهات الإيرانية الأربع الأحواز وكردستان وبلوشستان وأذربيجان، عندما أعلن في 1979 ثورته، وتمكن بصرامته من إعادة الهدوء إلى البلاد، ولو تعامل بمرونة لما كان البلد هادئاً بعد ثلاثين عاماً، مذكرا هنا بما أعقب ثورات الربيع العربي من فوضى عارمة.
يذكر أن هذه التصريحات تأتي بعد أن دانت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، في بيان لها الثلاثاء الماضي، جلد السلطات الإيرانية لـ17 من عمال منجم الذهب أخيرا، في محافظة أذربيجان الغربية، كما دانت جلد 35 من طلاب جامعة قزوين، لمشاركتهم في حفل تخرج نظمه الطلاب من دون علم إدارة الجامعة، وطالبت الأمم المتحدة إيران بالالتزام بمواثيق حقوق الإنسان التي وقعت على تطبيقها سابقاً، معتبرة تنفيذ الحكم غير إنساني وظالماً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط