دراسة أميركية: التقلبات الهرمونية للمرأة تساعدها في الإقلاع عن التدخين

دراسة أميركية: التقلبات الهرمونية للمرأة تساعدها في الإقلاع عن التدخين
تم – واشنطن  : كشفت دراسة حديثة أجرتها كلية الطب بجامعة بنسلفانيا الأميركية، عن وجود علاقة بين نجاح المرأة المدخنة في الإقلاع عن التدخين وموعد الدورة الشهرية.
وتقول الدراسة بحسب مصادر صحافية، إن الموعد المثالي لإقلاع السيدات عن التدخين مع اقتراب الدورة الشهرية من نهايتها، لأنه قبيل ومع بداية الحيض تنخفض مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون، وتكون السيدات أكثر عرضة للسلوكيات الإدمانية، وبالتالي أكثر إقبالاً على التدخين.
وأضافت المصادر أن الدراسة التي أجريت على مجموعة من السيدات نصفهن في المرحلة الأولى من الدورة الشهرية والنصف الآخر في المرحلة الثانية، اكتشفت أن التقلبات الطبيعية للهرمونات والتي تحدث على مدار الدورة الشهرية، تؤثر على قرارات المرأة المتعلقة بمكافأة نفسها من خلال التدخين، ففي بداية الدورة الشهرية تعمل منبهات التدخين بقوة داخل دماغ المرأة، ما يجعلها تدخن بشراهة، أما مع نهاية الدورة الشهرية، فيقل عملها كثيرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط