بالصور: جبال الدخول وحومل تتوشح ثوبها الصيفي الأخضر بنباته المختلف

بالصور: جبال الدخول وحومل تتوشح ثوبها الصيفي الأخضر بنباته المختلف

تم – عفيف

تتوشح جبال الدخول وحومل جنوب عفيف ثوبها الصيفي الأخضر بنباته المختلف، وحلت قطعان الإبل وعزب البدو ضيوفاً عليها، والذي يتسابق أغلب أهلها حين الوفود إليهم على الإكرام والإصرار على قبول الضيافة وشرب حليب الإبل كعادة شهامية توارثوها من أجدادهم من ماضي العصور، إذ تظهر هذه الأيام بأبهى صورها.

ويظهر من خلال صور مصادر صحافية النباتات التي اكتست بها الأرض وكثرة الإبل التي جلبها لها محبوها لتنعم بما من الله به على هذه الأرض، وهرباً من الاكتواء بنار الأعلاف رغم شح المياه فيها والمعاناة التي يواجهونها في تعبئة الصهاريج لولا بقايا المياه التي خلفتها الأمطار في بعض المواقع.

سحر الطبيعة الذي من الله به على هذه المواقع هذه الأيام جذب لها مئات السياح من محبي البر (الكشّاته)، فلا تكاد تجد كهفاً أو شجرة كبيرة إلا وقد حجزها مجموعة من المتنزهين، يستظلون تحتها من لهيب الشمس الحارقة بعد جولة يقضونها على سحر الطبيعة الحاضرة وأطلال الماضي.

يتنوع الغطاء النباتي في هذه المناطق ويطلق عليها بين البلدية أسماء كـ “النصيّ والربلة وشيرة العقرب والقرنوة والشرشر والفنون”، وغيرها من النباتات بالإضافة للأشجار الصغيرة والكبيرة.

في هذه المنطقة يوجد هضبة ملساء شاهقة الارتفاع، تستهوي محبي المغامرات، ويعمدون للصعود عليها بمركباتهم في منظر مخيف، ويبلغ ارتفاعها عشرات الأمتار، وتطل على كامل المنطقة، وتزداد الرهبة أكثر عند النزول وأنت لا تكاد تشاهد قاع الهضبة من طول الارتفاع، ويعمد خلالها قائد المركبة للسير ببطء شديد وقد ربط العجلات بالفرامل اليدوية مع الكوابح الأساسية وهي تنزلق للأسفل بسلاسة لعشرات الأمتار حتى يصل للأسفل، مع أن نتيجة أي خلل يؤدي لانطلاق المركبة من تحت تصرف قائدها مأساوية بكل تأكيد.57507a788095057507a692449b57507a731bc8a57507a57b1a1e57507a54dc24157507a5d0bae6

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط