خوفًا من “ثورة الجياع”.. الحوثيون ينتشرون بكثافة في شوارع صنعاء

خوفًا من “ثورة الجياع”.. الحوثيون ينتشرون بكثافة في شوارع صنعاء

 تم – صنعاء:نشر الانقلابيون أعدادًا كبيرة من الجند في صنعاء، ونصبوا العشرات من نقاط التفتيش في الشوارع، كإجراءات احترازية خوفا من ثورة الجياع المتوقعة، بسبب تردي الأوضاع، وارتفاع الأسعار، واختفاء السلع، والانهيار غير المسبوق لسعر صرف الريال اليمني.

 وقالت مصادر صحافية إن عناصر الحوثي قاموا باستحداث المئات من نقاط التفتيش في مختلف الشوارع، وأصدرت توجيهات للعناصر بالتدقيق وتفتيش السيارة، خوفًا من “ثورة الجياع”.

 وأكد المصادر أن المليشات أغلقت الشوارع المؤدية إلى محيط السفارة الأميركية، الكائن شمال شرق صنعاء.

 وأشار عدد من سكان صنعاء إلى أن الحواجز الأمنية ونقاط التفتيش التي نصبتها السلطات الانقلابية، تسببت في إرباك حركة السير وتعطيل المارة ومنعهم من قضاء حوائجهم، مما أوجد حالة من التذمر الشديد وسط المواطنين.

 وقال المركز الإعلامي للمقاومة، إن الخوف من اندلاع ثورة شعبية يأتي في ظل تفاقم المعاناة التي يكابدها اليمنيون، والتي وصلت مستويات غير مسبوقة، في ظل الارتفاع الجنوني لأسعار السلع الغذائية، واختفاء معظمها من الأسواق، إضافة إلى صعوبة الحصول على مواد بترولية، رغم تضاعف أسعارها.

 وأضاف، أن الانهيار الكبير في أسعار صرف الريال اليمني مقارنة بالدولار وبقية العملات الصعبة، تسبب في حدوث زيادة غير مسبوقة في أسعار كل السلع التي يحتاجها اليمنيون في حياتهم، للدرجة التي باتت تهدد بحدوث مجاعة حقيقية في أوساط السكان، لا سيما الشرائح الضعيفة وذوي الدخل المحدود. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط