تفاصيل جديدة عن خلية #الصالحية وأوكارها الخفية

تفاصيل جديدة عن خلية #الصالحية وأوكارها الخفية
تم – الرياض

اعتقلت الأجهزة الأمنية في المدينة المنورة، إمام مسجد وشخصين آخرين من جنسيات عربية، للاشتباه في انتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي، بعد مداهمة شققهم التي تقع بجوار مجمعات للمدارس، وتنشط بجوارها حركة السير وتشهد الشوارع زحاما واكتظاظا بالسيارات.

وقبضت قوات الأمن على اثنين من المتهمين في حي الصالحية، حيث كانا يتجاوران بمسافة لا تزيد على أمتار معدودة إذ يسكن أحدهما “وحيدا” في بناية مكونة من أربعة طوابق، فيما الآخر “إمام المسجد” في بناية مكونة من طابق واحد يحيط بواجهتها سور حديدي وصمم مدخل البناية بطريقة هندسية تتناسب مع لون السور بطريقة تحجب مشاهدة من في الداخل خلال المرور بجانب البناية.

وكشف جار الإمام، أنه لا يعرف عن جاره سوى عمله السابق معلما لتحفيظ القرآن الكريم قبل أن يترك الوظيفة على ما يبدو ويستقر به الحال في المنزل، ولم يلحظ عليه أي علامات تثير الريبة، مضيفا أنه يسكن كعائلة ولديه عدد من الأطفال.

أما جيران المتهم الثاني الذي يسكن في شقة داخل عمارة متعددة الطوابق تجاور مجمع مدارس أهلية، فأكدوا أنهم لا يعملون عنه سوى أنه يسكن وحيدا وتبدو عليه ملامح الالتزام وإن كان لا يلتزم بالصلاة في مسجد الحارة.

وقال أحدهم إن المتهم أبيض البشرة ولطالما رأيته حادا في تعامله مع الحارس إذ يطلب منه إبعاد السيارات المتوقفة لتوقيف سيارته. وبين أنه سبق أن شاهد ثلاثة أشخاص توحي هيئتهم بالتزامهم يترددون عليه ويخرج معهم.

تعليق واحد

  1. شكراً صحيفة تم،على هذا التقرير الموفق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط