بان كي مون يحذر من مخاطر العنف الجسدي ويطالب بفك أسر جميع صحايا الصراعات كشف عن دفع الأيزيديين 45 مليون دولار في 2014 لتحرير فتيات من بطش "داعش"

<span class="entry-title-primary">بان كي مون يحذر من مخاطر العنف الجسدي ويطالب بفك أسر جميع صحايا الصراعات</span> <span class="entry-subtitle">كشف عن دفع الأيزيديين 45 مليون دولار في 2014 لتحرير فتيات من بطش "داعش"</span>
Displaced people from the minority Yazidi sect, fleeing violence from forces loyal to the Islamic State in Sinjar town, walk towards the Syrian border, on the outskirts of Sinjar mountain, near the Syrian border town of Elierbeh of Al-Hasakah Governorate in this August 11, 2014 file photo. To match Special Report MIDEAST-CRISIS/WHEAT REUTERS/Rodi Said/Files (IRAQ - Tags: POLITICS SOCIETY CIVIL UNREST)

تم – العراق: صرّح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الخميس، بأن الأيزيديين في العراق منحوا تنظيم “داعش” الإرهابي فدية مقدارها 45 مليون دولار؛ مقابل إطلاق سراح الفتيات والنساء اللاتي احتجزهن خلال العام 2014 فقط، مبرزا أن “أحد الأمور المقلقة للغاية؛ استخدام العنف الجنسي كوسيلة من وسائل الإرهاب واجتذاب واستبقاء مزيد من الإرهابيين”.

وأوضح كي مون، في جلسة نقاش مفتوحة في مجلس الأمن الدولي في نيويورك عن “العنف الجنسي في مناطق الصراع”، أن المجتمع الأيزيدي قدم في العام 2014 وحده ما يصل إلى 45 مليون دولار فدية إلى “داعش”، مبينا “كان اختطاف أكثر من 200 فتاة منذ عامين في نيجيريا علي يد “بوكو حرام” أحد أبرز الأمثلة المروعة لاستخدام العنف الجنسي كوسيلة للإرهاب، وإنني أطالب بالإفراج الفوري عن جميع أولئك الأسرى وتقديم الرعاية والدعم لهن، لاسيما وأنهن يعانين من العزلة والاكتئاب”.

وحذر من “مخاطر استخدام العنف الجنسي على نطاق واسع باعتباره استراتيجية ترمي إلى تمزيق نسيج المجتمعات وإجبار المدنيين على الفرار من منازلهم”، مشددا على أن “العنف الجنسي يهدد السلم والأمن الدوليين، ويعد انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان، وعائقاً رئيساً أمام المصالحة بعد انتهاء الصراعات”.

ومنذ آب/أغسطس 2014؛ يسيطر “داعش” على معظم أجزاء قضاء سنجار (124 كيلومترا غرب الموصل) الذي تقطنه غالبية من الأكراد الإيزيديين.

والإيزيديون؛ مجموعة دينية يعيش غالبية أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار (في محافظة نينوى) شمال العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا، سورية، إيران، جورجيا وأرمينيا.

و”بوكو حرام” جماعة نيجيرية مسلحة، تأسست في كانون الثاني/يناير 2002، وتدعو إلى تطبيق الشريعة في جميع ولايات نيجيريا، حتى الجنوبية منها، ذات الغالبية المسيحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط