الجبير يعقد سلسلة من اللقاءات الثنائية مؤكدا ضرورة قبول “إسرائيل” لمبادرة السلام شدد من باريس على أن الاقتراح العربي أساس الحل  

<span class="entry-title-primary">الجبير يعقد سلسلة من اللقاءات الثنائية مؤكدا ضرورة قبول “إسرائيل” لمبادرة السلام</span> <span class="entry-subtitle">شدد من باريس على أن الاقتراح العربي أساس الحل  </span>

تم – باريس: أجرى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أخيرا، سلسلة من اللقاءات الثنائية، في العاصمة الفرنسية باريس، مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير خارجية مملكة هولندا بارت كوندرس، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

كما عقد “الجبير”، اجتماعات ثلاثية مع وزير الخارجية المصري سامح شكري والممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني، ولقاء مع وزيرة خارجية مملكة السويد مارغوت فالستروم، وذلك على هامش الاجتماع الوزاري الدولي لإحياء عملية السلام “الفلسطينية- الإسرائيلية”، مؤكداً خلالها، أن أساس أي خطة سلام مستقبلية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ما زال يتمثل في المبادرة العربية للسلام.

وجرى خلال اللقاءات، مناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، وتبادل وجهات النظر في شأن السبل الكفيلة بإحياء عملية السلام، واستعادة إمكانية إجراء مفاوضات السلام.

وعقب الاجتماع الوزاري، أدلى وزير الخارجية بتصريحات لوسائل الإعلام العالمية، أكد فيها أن “أساس أي خطة سلام مستقبلية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ما زال يتمثل في المبادرة العربية للسلام لعام 2002، وحث “إسرائيل” على قبولها”، مشددا على أن مبادرة السلام العربية بها كل العناصر المطلوبة لتسوية نهائية؛ مشيرا إلى أن المبادرة مطروحة على مائدة المفاوضات وتمثل أساساً قوياً لحل النزاع الطويل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط