“الأعلى للقضاء” يؤكد عدم دخول المخالفات المرورية في اختصاصات الدوائر

“الأعلى للقضاء” يؤكد عدم دخول المخالفات المرورية في اختصاصات الدوائر

تم – الرياض: تمكن المجلس الأعلى للقضاء، أخيرا، من إنهاء مشكلة الدوائر المرورية المتعلقة بالمخالفات المرورية، المتمثلة في سؤال؛ هل تدخل ضمن اختصاصات الدوائر أم لا؟ وذلك بتوجيه محاكمها بأن المخالفات المرورية لا تدخل ضمن اختصاصات الدوائر.

وكان رفع رئيس المحكمة العامة في محافظة تبوك، في وقت سابق؛ كتابا للمجلس الأعلى للقضاء ممثلا في الإدارة العامة للمستشارين مستفسرا فيه عن المخالفات المرورية، إن كانت تدخل ضمن اختصاصات الدوائر المرورية؛ وجاء الرد سريعا بأن الدوائر ليس لها علاقة بالنظر في المخالفات المرورية، وأن المخالفات المرورية كانت قبل هذا التوجيه تشكل إشكالا واضحا لدى الدوائر المرورية، ما دعا المجلس إلى حسم الأمر نهائيا، مع أن المخالفات تدخل ضمن نظام المرور ولائحته التي تعد المستند النظامي للقاضي في الدوائر المرورية.

وأبرزت المحكمة: أن الاختصاصات التي تدخل ضمن نطاق الدوائر المرورية هي إيقاع العقوبات والإدانة المتعلقة بالدعاوى الناشئة عن حوادث السير، وفقا لنظام المرور ولائحته التنفيذية، وأنه ليس على الدوائر الفصل في أمر المخالفات نهائيا، مشيرة إلى أنه وحتى هذه اللحظة لم تنشأ محاكم مرورية متخصصة للنظر في المخالفات المرورية، وأن الموجود الآن هي دوائر مرورية في المحاكم العامة في المدن الكبرى.

ووفقا للمعلومات، فإن المجلس الأعلى للقضاء أرجأ موضوع الفصل في المخالفات وفتح الدوائر المتخصصة إلى وقت آخر لأسباب عدة، التي قد يكون أبرزها، بحسب المعلومات، تمرين القضاة على العمل بنظام المرور، واكتساب الخبرة، فضلا عن الضغط الذي سيشكله موضوع النظر في الفصل بالمخالفات على القضاة.

لماذا أجل فتح الدوائر المرورية المتخصصة؟

زيادة الجاهزية للقضاة.

تمرين القضاة على العمل بنظام المرور ولائحته التنفيذية.

اكتساب المزيد من الخبرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط