الأمير الوليد بن طلال أول عربي مسلم يطفئ جوع العالم

الأمير الوليد بن طلال أول عربي مسلم يطفئ جوع العالم
أرشيفية

تم – الرياض : تعهد الأمير الوليد بن طلال بالتبرع بكامل ثروته الضخمة للأعمال الخيرية في العالم كأول مسلم وعربي يدخل قائمة المتبرعين بثرواتهم التي أوجد مفهومها كل من بيل ومليندا غيتس ووارن بافيت عام 2010.

ويتطلع الأمير الوليد الذي سبق وأعلن وهبه ثروته كاملة للأعمال الخيرية في تموز/ يوليو من العام الماضي، إلى توسيع الإقبال على دعم النشاطات الإنسانية من خلال تشجيع العائلات والأفراد الأثرياء للتبرع بقسط من ثرواتهم نحو مبادرات ومساع خيرية إلى جانب نحو 150 ثريًا حول العالم.

يُذكر أن مؤسسات الأمير الوليد الخيرية استطاعت أن تسجل سجلا طويلا في المساعدات الإنسانية، وعلى رغم استهداف مؤسساته للجانب المحلي، إلا أن ذلك لم يقيدها من التوسع عالميًا، لتكون مؤسسته ضمن أهم الروافد الفردية لدعم المبادرات ومساعدة المنكوبين والفقراء.

وبدأت قصة الأمير مع الجانب الإنساني منذ أكثر من ثلاثة عقود في أكثر من 120 دولة حول العالم، إذ جددت مؤسساته الخيرية التزام الأمير بدعم الأعمال الإنسانية التي تسهم في بناء مجتمعات أكثر عدلا واستدامة.

وأكد الأمير  أن “هذا الالتزام ذاته هو الذي قادني إلى الالتزام بتعهد العطاء، ويشرفني اليوم أن أكون أول عربي ومسلم يقوم بهذه الخطوة وكلي أمل بأن يتبع هذه الخطوة المزيد من العرب والمسلمين .

تعليق واحد

  1. ان شاء الله تعالى تكون لوجهة الكريم
    ويجعلها في ميزان حسناتة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط